فضيحة مدوية بعمالة الناظور : 4000 درهم مقابل الحصول على بـطاقة الطاكسي ( فيديو )

ناظورتوداي  : مصطفى بهلول
 
فجر مكتب العروي للنقابة الديمقراطية لقطاع سيارات الأجرة الكبيرة المنضوية تحت لواء الفدرالية الديمقراطية للشغل ، فضيحة مدوية تورطت فيها اللجنة الإقليمية المكلفة بمنح بطائق الثقة لسائقي” الطاكسي ” ، والمتمثلة في تلقي رشاوي من المترشحين الذين لا تتوفر فيهم الشروط القانونية ( أقدمية خمس سنوات ) . 
 
وذكرت النقابة في بيان تحصلت “ناظورتوداي ” على نسخة منه ، بـأن الفضيحة النكراء التي عرت واقع الفساد المستشري في اللجنة الإقليمية ، كُشـف نقابها بعد الإستماع لأحد الضحايا الذي تمكن من الحصول على البطاقة المهنية مقـابل مبلغ مالي من 4000 درهم ، سلمها لمسؤول نقابي عضـو في اللجنة . 
 
وعلى إثـر ذلك ، راسلت النقابة كل من عامل إقليم الناظور و الجهاز المحلي الذي ينتمي إليه المتورط في هذه القضية ، كما تحفظت بنفسها بحق المتابعة القضائية بعد تقديم شكاية لدى وكيل الملك من طـرف الضحية ،  ولكل هذه الأسبـاب طالبت النقابة في بيانها من مسؤول الإدارة الترابية بفتح تحقيق موضوعي في النازلة عوض الرضوخ لضغوطات لوبي سيارات الأجـرة الكبيرة في الناظور ، ومن جهة أخرى دعت  المجلس الأعلى للحسابات لإيفاد لجنة خاصة إلى محطة الناظور للوقوف على حجم الإختلالات المالي وسوء التسيير والتدبير للمرفق ”  ناهيك عما يسمى بجمعية مالكي ومستغلي سيارات الأجرة الكبيرة التي لم تعقد جمعها العام منذ أكثر من 15 سنة ” ، يضيف البيان . 
 
إلى ذلك ، قـالت النقابة ، أن صدور القرار العاملي بمنح بطاقات الثقة لسائقي سيارات الأجرة الكبيرة بتارخ 23 يناير 2013 ، لا يعني الإعفـاء من محاسبة المترتشين بإعتبار أن فعل التزوير والإرتشاء تم قبل حدوث التعديل في القرار العاملي . 
 
وأضـاف البيان ” إن صدور هذا القرار جاء بعد تقديم شكاية لكل من عامل الإقليم ووكيل الملك بالمحكمة الإبتدائية بالناظور ، وهي المتعلقة بـالتزوير والإرتشاء لبعض أعضاء اللجنة الإقليمية المكلفة بمنح بطائق الثقة ” . 
 
من جهة أخرى ، قـالت النقابة أن عامل الإقليم بدل أن يفتح تحقيقا في الموضوع ، سـارع إلى تعـديل القرار لأسباب غير معروفة وحتمل تأويلات كثـيرة ، وإعتبرت ما أسمته بالتسرع في إتخاذ قرار طرد كاتب الفرع المحلي بالعروي و عضو المجلس الوطني للفدرالية الديمقراطية للشغل ، دليلا قاطع على صحة ما ورد في البيـان ، وترجم هذا الطرد من طرف التنظيم بـوصفه ” غير قانوني بإعتبار لا شرعية الجهاز الذي لم يجدد لأكثر من سبع سنوات ” .
 
إلى ذلك ، إتهم عزيز الظفير رئيس المكتب المحلي لنقابة سيارات الأجرة بالعروي ، ضمن تصريح لـ ” ناظورتوداي ” ، جهات لم يسميها بتحركها من أجل طي هذا الملف مباشرة بعد صدور البيان الأول ، كما شدد على ضرورة إفتحاص مالية المكاتب النقابية بـالمحطة الرئيسية بالناظور ، وهي التي لم تكشف عن مداخيلها ومصاريفها منذ 15 سنة ، بسبب عدم عقدها للجموع العام و تقديم التقارير المالية للرأي العام والمعنيين .  
بالإتفاق مع : ناظور24