فعاليات إعلامية و إجتماعية بالناظور تحتج لدى وزير التربية الوطنية

نـاظورتوداي : يونس أفطيط

بمبادرة عدد من الفعاليات من بينها نادي ناظور اليوم للاعلام ، وجمعية “لنحمي الطفولة” بالاضافة إلى مشاركة موقعي كاب ناظور وناظور توداي وعدة فاعلين وإعلاميين ومثقفين، يتم التحضير لعريضة إحتجاجية لجمع توقيعات مختلف الفاعلين و المهتمين بالإقليم ، من أجل وضعها على مكتب وزير التربية الوطنية بخصوص ” واقع التعليم الخصوصي ” بالمنطقة .

العريضة التي تأتي من أجل إبلاغ الوزارة عما يقع بين بعض مؤسسات التعليم الخصوصي بمباركة نـائب التعليم و رؤوساء مصالحه الإدارية ، ، تروم التطرق إلى عدة نواقص تعاني منها مؤسسات التعليم الخصوصي وخروقات تشوب بناياتها ، وتتغاضى عنها نيابة التعليم في شخص عبد الله شارق ونائب التعليم عبد الله يحيى لأسباب غير مفهومة المذكورين من جهة والمؤسسات المعنية من جهة أخرى .   

وتناولت العريضة التي إنطلقت عملية توزيعها على المعنيين قصد جمع توقيعاتهم ، أمس الإثنين ، العديد من المشاكل التي يعاني منها قطاع التعليم الخصوصي ، خاصة و أن بعض المؤسسات أخلت بكناش التحملات و تجاوزت طاقتها الإستيعابية من التلاميذ ، من أجل حصد المزيد من الأرباح دون مراعاة مصلحة المتمدرسين و سلامتهم الصحية و البدنية .
 
وكشف ذات الوثيقة ، أن هذه المؤسسات لا تمتلك سلالم إغاثة رغم إعتبارها واحدة من الشروط الهامة التي تسلم بموجبها رخصة إستقبال التلاميذ ، بالإضـافة إلى غيـاب التكوين البيداغوجي لدى الكثير من الأساتذة المعتمدين في الأقسام ، مما يؤثر سلبا على المسـار التعليمي بالاقليم.
 
وتعتبر المشـاكل التي تطرقت لها العريضة كارثية بإمتياز ، وتضع التعليم الخصوصي بالناظور خانة الفشل التام ، بإستثناء بعض الإبتدائيات الخصوصية التي تتمتع بسمعة محترمة و تطبق ما هو منصوص عليه في كناش التحملات الرابط بينها و وزارة التربية الوطنية ، وتشتغل بعيدا عن مبدأ ” الإتاوات ” و ” عين ميكا ” .