فعاليات جهوية تدعو من الناظور إلى تفعيل المبادرة الشعبية من أجل ديموقراطية تشاركية حقيقية

ناظورتوداي: خالد الوليد

خلص المشاركون في اللقاء الجهوي ،المنظم من طرف منتدى بدائل المغرب بشراكة مع جمعية شباب أزغنغان يومي 03 و 04 مارس الجاري بالناظور حول العريضة الشعبية والمبادرة التشريعية وتفعيل الديمقراطية التشاركية، إلى ضرورة التعبئة و العمل بجدية بغية التنزيل السليم للقوانين التنظيمية للمكونات الثلاثة، وبالتالي التفعيل السليم لمضامين الدستور المتعلقة بهذا الشأن، مع الإتفاق على ضرورة التوافق بين الديموقراطية التمثيلية والديموقراطية التشاركية لبناء دولة الحق والقانون والعدالة الإجتماعية
 
اللقاء الذي خرج بإفراز “إعلان أزرو همار” حول العريضة الشعبية و المبادرة التشريعية والديموقراطية التشاركية، عرف مشاركة عدد من فعاليات المجتمع المدني جهويا من أقاليم الناظور،الدريوش، الحسيمة وتازة، بغية الانخراط في دينامية تفعيل وتنزيل القوانين المنصوص عليها في الدستور، وإشراك كافة المعنيين من الحركات الاجتماعية والجمعوية في مسلسل جديد للتفكير  المشترك، وخلق نقاش وطني وجهوي من أجل النهوض بالتعبير عن مختلف الآراء التي تحملها مكونات المجتمع المدني حول الديمقراطية التشاركية. كما هدف ذات اللقاء إلى تطوير النقاش حول كل من العريضة والمبادرة الشعبية والتفكير المشترك في مسلسل ترافعي والتعبئة الاجتماعية للإسراع بإصدار قانون تنظيمي للعريضة والمبادرة الشعبية.
 
وقد عرفت الجلسة العامة الأولى خلال اليوم الإفتتاحي لهذا اللقاء الجهوي إدراج مداخلتين، أولاهما ألقاها الأستاذ بالكلية المتعددة التخصصات بسلوان بن المصطفى عكاشة حول “العريضة الشعبية كآلية مباشرة لممارسة الديموقراطية التشاركية”، ثم مداخلة لممثل منتدى بدائل المغرب ذ يوسف العرج حول “تفعيل الديموقراطية التشاركية : أية إكراهات وأية آفاق”،قبل فتح باب النقاش أمام المشاركين الذين أغنوا بمدخلاتهم التوجه العام للقاءمع توسيع النقاش في هذا الإطار.
 
الجلسة العامة الثانية خلال اليوم الثاني ، عرفت إلقاء الحقوقي والفاعل الجمعوي محمد ميرة لمداخلة حول “المبادرة الشعبية والجهوية وفق الدستور الجديد”، ثم استعراض لتجارب ميدانية محلية في العارض الشعبية للسيد بوجمعة أندوح، وقراءة في المبادرة الشعبية للسيد محمادي توحتوح، قبل اختتام أشغال اللقاء الذي توج بتلاوة التقرير الختامي مع الإعلان على رفع عدد من التوصيات لطرحها خلال اللقاء الوطني المنتضر انعقاده يوم 17 مارس بالرباط.
 
وينعقد هذا اللقاء ضمن سلسلة منتديات جهوية ينظمها منتدى بدائل المغرب مع شبكات وجمعيات محلية في شهري فبراير ومارس بكل من ورزازات، أسفي، تطوان، فاس، الناظور، بوعرفة، اكادير، والمحمدية ستتوج  تنظيم لقاء وطني تحصيلي يومه 17 مارس 2012 بمدينة الرباط. كما يأتي ذات اللقاء بعد نجاح اللقاءات الجهوية التي انعقدت بكل من مدن ورزازات يومه 18و19 فبراير 2012 وآسفي وتطوان في 25 و 26 فبراير 2012  تحت شعار “من أجل تنزيل القوانين المنظمة للعريضة الشعبية والمبادرة التشريعية وتفعيل الديمقراطية التشاركية” والتي شارك في إغناء النقاش فيها ما يزيد عن 450 مشاركة ومشارك من نشطاء المجتمع المدني.