فعاليات ناظورية : الخطاب الملكي ليوم 20 غشت يشكل “منعطفا هاما” في تاريخ المغرب للقضاء على الفساد الانتخابي”

نــاظور اليوم : 

 
أكدت فعاليات ناظورية خلال حضورها لقاء الاستماع الى الخطاب الملكي الذي احتضنته عمالة الناظور ليلة السبت 20 من الشهر الجاري ، أن مضمون الخطاب الذي وجهه الملك محمد السادس الى الأمة بمناسبة ثورة الملك والشعب وعيد الشباب المجيد ، يشكل " منعطفا هاما " في تاريخ المغرب للقضاء على الفساد الانتخابي ، وتعزيز مسلسل بناء المغرب الحديث والديمقراطي .
 
ودعت ذات الفعاليات في تصاريح مقتضبة لـ " ناظورتوداي " المواطن محليا ووطنيا ، على ضرورة التحلي بروح الوطنية و المسؤولية في الانتخابات البرلمانية المقبلة بناء على دعوة الملك في خطابه ليوم 20 غشت حيث قال "  أما المواطن – الناخب، المساهم بتصويته الحر، في التعبير عن الإرادة الشعبية، فإني أقول له : إنك بمشاركتك في الاقتراع، لا تمارس حقا شخصيا فقط … كلا ، انكط تفوض لمن تصوت عليه ، النيابة عنك في تدبير الشأن العام … وهذا ما يقتضي منك استشعار جسامة أمانة التصويت ، غير القابلة للمساومة ، وتحكيم ضميرك الوطني ، في اخيتارك للبرامج الواقعية ، والمرشحين المؤهلين والنزهاء " .
 
وحث الملك المواطن – المرشح ، على الاسهام في القطيعة النهائية مع الممارسات الانتخابوية المشينة ، التي أضرت بمصداقية المجالس المنتخبة ، وأساءت لنبل العمل السياسي ، ودعا كل من ينوي الترشح للانتخابات المقبلة أن يشتحضر تكريس الدستور لربط ممارسة السلطة بالمجاسبة .
 
كمـا أكدت ذات الفعاليات الناشطة بمختلف المجالات السياسية ، النقابية ، والجمعوية على صعيد اقليم الناظور ، بأن الخطاب الملكي ليوم 20 غشت يبلور رغبة قوية للملك في القضاء على الفساد الانتخابي ، وتحديث ودمقرطة هياكل الدولة ، في اشارة لدعوة جلالته الأحزاب الى فسح المجال أمام الطاقات الشابة والنسوية ،  ; بما يفرز نخبا مؤهلة، كفيلة بضخ دماء جديدة في الحياة السياسية والمؤسسات الدستورية.
 
وختم المتحدثون لـ " ناظورتوداي " تصريحهم ، بتعميم دعوتهم للاحزاب السياسية التي طالبها الملك في خطابه الموجه للامة ليوم 20 غشبت ،  بالتنافس في بلورة برامج انتخابية خلاقة وواقعية, تستجيب للانشغالات الحقيقية للمواطنين, كما أنها مدعوة يقول جلالته لتزكية المترشحين الأكفاء القادرين على تحمل المسؤولية في السلطتين البرلمانية والحكومية ، أغلبية أو معارضة .