فـايسبوكيـون يطالبون بـاقالة غيرتيس و إعادة الزكي لتدريب الفريق الوطني

نـاظورتوداي : متابعة
 
أسس مجموعة من النشطاء الالكترونيين صفحة على موقع التواصل فيسبوك تحت اسم “الشعب يريد بادو الزاكي مدربا للمنتخب الوطني”، بلغ مناصروها والمتعاطفون معها بضعة آلاف شخص ساعات فقط بعد إطلاقها، مباشرة بعد إقصاء المنتخب الوطني لكرة القدم من كأس إفريقيا للأمم التي تجري منافساتها حاليا.
 
مطلب نشطاء الفايسبوك ، طفى على السطح نتيجة الغضب العارم من الطريقة التي أقصي بها الفريق المغربي الذي يدربه البلجيكي إيريك غيريتس، حـيث تبادل مواطنون على مواقع التواصل الاجتماعية مباشرة بعد انتهاء المباراة التي جمعت المغرب بالغابون وانتهت بانتصار الاخير بنتيجة 3 مقابل واحد ، صورا لبادو الزاكي ، مطالبين باعادته لتدريب أسود الاطلس .

وذهب فيسبوكيون إلى التعريف بتاريخ ومسار بادو الزاكي منذ لعبه في فريق الوداد، إلى احترافه في فريق مايوركا في البطولة الاسبانية، حيث كان يحمل حينها شارة عميد الفريق، كما خصص مسؤولو الفريق تمثالا للزاكي في متحف المدينة، تكريما لخدماته وعطاءاته الكثيرة للنادي الاسباني، فضلا عن مساره الاحترافي مع المنتخب الوطني، حيث صال وجال في ملاعب المكسيك في كأس العالم لسنة 1986، حيث اختير حينئذ من أفضل حراس تلك الكأس العالمية.

وسبق للزاكي أن درب المنتخب المغربي لكرة القادم، وبلغ تحت إشرافه المباراة النهائية لكأس إفريقيا التي نُظمت في تونس سنة 2004، وكانت هي أفضل نتيجة حققها المغاربة في هذه المنافسات الإفريقية طيلة تاريخ المنتخبات الوطنية، بعد الفوز اليتيم بالكأس الذي جاء سنة 1976.