فـدشيو النـاظور يتضـامنون عن جهل مع نـظام بـشـار الأسد

نـاظورتوداي :
 
خـرج العشرات من المنضوين تحت لواء المكتب الإقليمي للفدرالية الديمقراطية للشغل بالناظور ، صـباح أمس الأربعاء فـاتح ماي الجاري ، في مسـيرة إحتجاجية جـابت مختلف شوارع المدينة تخليدا لـعيد الشغل الذي يصـادف التاريخ المذكور من كل سـنة .
 
مـثار الجدل في ذات المسـيرة ، هو تـسلح المحتجين بـالعلم المعتمد من لدن نـظام بـشـار الأسد في سـوريا ، و الذي تـبرء منه الثـوار خلال تأسيسهم للمجلس الإنتقـالي ، حـيث أشهروا راية جديدة تـضم ألوانها ” الأخضر ، الابيض و الأسود ” عـوض ألوان الراية السورية التي يتشبث النظام ” البعثي ” بشرعيتها .
 
وعرف ذات الموعد ، رفع شعارات مؤيـدة للثـورة السورية و منددة للمجازر التي يقترفها بـشار الأسد و نظامه تجاه الشعب الأعزل  ، و هو ما طرح الكثـير من عبارات الإستهزاء لدى المتتبعين ، و علقوا على الصورة ” الفدراليون أشهروا راية الأسد وطالبوا في ذات الوقت بإسقاطه ، كونهم يجهلون ما يقع في سوريا ، و غيـر متتبعين لمستجدات السـاحة الدولية ، والسوريون الثوار أنفسهم سيسخرون إزاء هذا النوع الفريد من التضامن   ” .