فنّانو وجدة يحتجّون إزاء التهميش الذي لحقهم بالمهرجان الراي

ناظورتوداي :

عبر مجموعة من الفنانين الوجديين عن سخطهم وتذمرهم إزاء التهميش الدي لحقهم من طرف جمعية وجدة فنون التي تنظم المهرجان الدولي للراي٬ حيث أعرب مجموعة منهم عن الإقصاء والظلم المتعمّد الدي ينهجه منظموا المهرجان ضدّا عن الماهية الإبداعية المؤسسة لتصوّر المهرجان مند الدّورة الأولى.

هذا وأذان هؤلاء الفنانين التصرفات اللامسؤولة التي تصدر من سماسرة الملاهي الليلية الدين يتدخلون في مسيرة المثقفين و يتعاملون مع اهل المسرح البلدي التابع لوزارة الثقافة، حيث يقف هؤلاء المسؤولين ملوحين بإسم مستشارة الملك زليخة الناصري لإستجداء الدعم وترهيب كلّ من يطالب بالمحاسبة الأدبية والمالية لدورات المهرجان، الدي إنزاح عن الإطار المخصص له ليتحوّل إلى مهرجان تجاري عبثي تفوح من طياته رائحة إهدار المال العام .

يذكر أنّ مهرجان الراي بوجدة يعرف إنتقادات واسعة تواكبه حتمية الإجابة على أسئلة دمقراطية من قبيل مدى تحقق الاهداف التي رسمت للمهرجان؟ ما هو حجم الاستثمار الذي استطاع المهرجان جلبه للمنطقة الشرقية؟ وكم صرف المنظّمون على تغطية تكاليف دورات المهرجان من التأسيس إلى الآن.