فور تعيينه من قبل الملك بنكيران يشرع في مشاورات سياسية لتشكيل الحكومة

ناظورتوداي :

بعد تعيينه اليوم الاثنين ، من قبل الملك محمد السادس ، لتشكيل الحكومة القادمة ، صرح عبد الإله ابن كيران، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، أنه سيبدأ على الفور مشاوراته السياسية.

وقال ابن كيران ، في تصريح عقب خروجه من الاستقبال الذي خصه به الملك بالقصر الملكي بالدار البيضاء ، إن “جلالة الملك أعاد تعييني على رأس الحكومة ، أتمنى النجاح في هذه المهمة”.

وأضاف أنه سيبدأ على الفور مشاوراته مع الأحزاب السياسية من أجل الاتفاق على تشكيل هذه الحكومة.

يذكر أن الحكومة المنتهية ولايتها برئاسة أمين عام حزب المصباح ، كانت تضم بالإضافة إلى “البيجيدي”، ثلاث هيئات سياسية ، هي الاحرار والحركة الشعبية والتقدم والاشتراكية.

عبد الاله بن كيران (63 سنة) ، الذي انخرط في الحياة السياسية في منتصف السبعينات من القرن المضي ، بانضمامه سنة 1976، إلى الشبيبة الإسلامية، قبل أن يتولى سنة 1986 رئاسة الجماعة الإسلامية ، التي أصبحت فيما بعد إلى حركة التوحيد والإصلاح ،الذراع الدعوي لـ”البيجيدي”.

وبعد أن انضمامه بمعية رفاقه سنة 1992 إلى حزب الحركة الشعبية الديمقراطية الدستورية، أصبح هذا الأخير منذ سنة 1998 يحمل اسم حزب العدالة والتنمية (PJD) ، الذي انتخب سنة 2008 ابن كيران أمينا عاما له.

وعلى إثر تصدر الحزب الانتخابات التشريعية لسنة 2011، تم تعيين ابن كيران رئيسا للحكومة . وهذه ثاني مرة يكلف بتشكيل الحكومة في ظل دستور 2011.