فيديو : الـجن يحتل مدرسة عمومية و يصيب التلاميذ بإغماءات و إنهيارات عصبية

ناظورتوداي :
 
اهتزّ الأسبوع الماضي ، الوسط التربوي في ولاية الشلف  بالجزائر، على واقعة سقوط ثلاثة عشر تلميذا في حالة إغماء حاد مصحوب بالحمى وارتعاش في الحركة، وذلك بثانوية “كتروسي أحمد” بمنطقة الشرفة الواقعة بالضاحية الجنوبية لعاصمة الولاية . 
 
 ولم تظهر نتائج التحاليل أي مرض يعاني منه هؤلاء التلاميذ وأغلبهم فتيات، دفع إلى إطلاق تأويل واحد لهذه الحادثة وهي تعرض الثانوية التي يتابع هؤلاء التلاميذ دراستهم فيها إلى هجوم من طرف الجن؟؟
 
التلاميذ الذين يدرسون في السنة أولى ثانوي، تم نقلهم إلى مصلحة الاستعجالات مستشفى الشرفة، من طرف مصالح الحماية المدنية التي تدخلت بعد إبلاغها بحادثة سقوط هؤلاء التلاميذ في حالات إغماء ممزوجة بالحمى مع ارتعاش في أطرافهم السفلية، علما مصادر قالت أن هؤلاء التلاميذ راحوا يتساقطون بعد ذلك بالتتابع، مما خلف حالة من الذعر والهلع في أوساط بقية التلاميذ .
 
 حالة هؤلاء التلاميذ أحدثت استنفارا في وسط المؤسسة الصحية التي قامت بنقلهم إليها، حيث تم اخضاعهم لفحوصات وتحاليل دقيقة وسط تجنيد شامل للأطباء والممرضين بمن فيهم الذين في حالة تربص، وذلك من أجل التكفل بهؤلاء التلاميذ ومتابعة حالتهم الغريبة، غير أن المثير في الأمر استنادا الى ذات المصادر، فإن الفحوصات والتحاليل أظهرت عدم وجود أي مرض آو تسمم غذائي، وجرى بعد ذلك إخلاء سبيلهم في المساء من نفس اليوم بعد تعافيهم.
 
 وعلمت لدى مصدر طبي أن ذات المستشفى استقبل صباح أمس، تلميذتين من بين اللواتي أصبن في بادئ الأمر رغم اخلاء سبيلهن أول أمس، وحسب المعلومات الواردة فإن هاتين التلميذتين أصيبتا بذلك مباشرة بعد دخلوهما إلى الثانوية، مما جعل الجميع سواء في هذه المؤسسة التربوية أو في المستشفى وفي وسط الشارع الشلفاوي، يتفقون على ترديد جملة واحدة، وهي أن تلك الثانوية تكون قد تعرضت إلى هجوم من الجن، أو أن الجن يسكنها، في غياب تام لأي تفسير طبي لهذه الحادثة الغريبة وغير المسبوقة في الوسط التربوي  .
 
وكانت هذه الحادثة بدأت حسب المعطيات المتوفرة بقيام إحدى التلاميذات باطلاق صراخ عادي، قبل أن تسقط بعد ذلك تلميذات كن بالقرب منها، وذلك بشكل متتالي وعند البحث عن صراخ تلك التلميذة فيما بعد ظهر أنها قامت بذلك بمحض إرداتها بهدف جلب الانتباه.