فيديو مؤثر : برنامج تلفزيوني هولندي يعثر على إبنة ريفي بعد 17 سنة من الفراق‎

ناظورتوداي : 
 
بإبتسامة لكونه يقترب خطوة من إيجاد إبنته التي تركها رضيعة حين قامت السلطات الهولندية برتحيله إلى المغرب لكونه لا يحوز أوراق الاقامة، يقول حسن أنه لم يكن لديه أي طريقة للعثور على إبنته التي أنجبها مع فتاة هولندية. 
 
حسن إبن الحسيمة وبعد أن أعياه الفراق عن إبنته، قرر مراسلة إحدى البرامج التلفزيونية الهولندية يستجديهم بالبحث عن إبنته التي لا يعرف عنها شيء، من أجل أن يراها، وعلى إثر توصل إدارة البرنامج بالرسالة قامت بتحرياتها، لتتمكن من العثور على إبنة حسن التي أصبحت شابة. 
 
زليخة وبمجرد علمها بأن والدها يبحث عنها لبت نداء القناة وحضرت لتتعرف على والدها الذي لم تره قط، هذا في الوقت الذي أد شقيق حسن الذي يقطن بالديار الهولندية، أن أخوه كان يرسل لهم إلى المغرب صور إبنته وزوجته الهولندية، لكن بعد عودة حسن إلى المغرب ومنعه من العودة إلى هولندا، لكن أخاه جمال تمكن من الذهاب إلى هولندا بعد ذلك، لكنه لم يقم يوما بالبحث عن إبنة شقيقه. 
 
والدة حسن أكدت في البرنامج وبعد مشاهدة حفيدتها، أنها إرتاحت بعد رؤيتها لنها سترتاح أكثر بعد أن يتمكن إبنها حسن من ملاقاة إبنته، مشيرة بأمازيغية خالصة إلى أن حسن كان يجن حين يتذكر إبنته التي فارقها، ويشرع في البكاء، مشيرة إلى أنها أيضا تحملت جزءا من معاناته وكانت تواسيه أيضا بالبكاء إلى جانبه. 
 
الجدة حين رأت حفيدتها شرعت في البكاء وهي تقول هذه هي زليختي…الله الله”، بينما إنخرط الاب في البكاء حالما رأى صورة إبنته، قبل أن تدمع أعين إبنته التي كانت حاضرة في البرنامج المباشر وهي ترى والدها يبكي لأجلها. 
 
مقدم البرنامج سأل زليخة إن كانت ترغب في رؤية والدها حيث كانت إدارة البرنامج حضرت للقاء بين الاب وإبنته على المباشر وهو اللقاء الذي تاثر به الحاضرين وجعل والدتين تبحثان عن إبنتيهما تدمعان لحرارة اللقاء.