“فيلم أرضي تعرفني” يروي قصّة مصطفى سلمى ولد سيدي مولود

ناظورتوداي : و م ع 
 
تم يوم الأربعاء 15 فبراير الجاري بالرباط العرض ما قبل الأول للوثائقي “أرضي تعرفني ” حول مصطفى سلمى ولد سيدي مولود للمخرج المغربي ربيع الجوهري.
 
وذكرت القناة التلفزية الأولى٬ في نشرتها المسائية٬ أن هذا الفيلم٬ (90 دقيقة) يروي قصة مصطفى سلمى ولد سيدي مولود٬ المسؤول الأمني السابق بالبوليساريو الذي حرم من العودة إلى عائلته بمخيمات تندوف بسبب تعبيره عن دعمه لمشروع الحكم الذاتي بالأقاليم الجنوبية.
 
ويحكي الفيلم الوثائقي التأطير الإيديولوجي الذي يخضع له الأطفال٬ منذ سن مبكرة٬ والشبان الصحراويين من قبل جبهة (البوليساريو) ومأساة المحتجزين في تندوف الذين يعيشون في عزلة في قلب الصحراء جنوب غرب الجزائر.
 
وأضافت القناة أن مصطفى سلمى٬ وبعد اختطافه في ريعان الطفولة سنة 1979٬ أصبح ناشطا تحدى “البوليساريو” بدعمه مبادرة الحكم الذاتي التي اقترحها المغرب لتسوية قضية الصحراء٬ اختطف مرة أخرى قبل أن يتعرض للتعذيب والسجن غرب الجزائر قبل يتم نفيه بالقوة إلى موريتانيا.
 
وأوضح مخرج الفيلم في تصريح للقناة أنه حرص من خلال هذا الانتاج على إظهار حقيقة هذه القضية.
 
وقال ” وجدت في هذا الفيلم الجانب الإنساني لمصطفى سلمى٬ وشجاعته ومواقفه المتشبثة بالمغرب ولقبيلته الركيبات.
 
وبهذه المناسبة٬ قام والد مصطفى سلمى بافتتاح العرض من خلال اطلاق 120 حمامة زاجلة محملة برسالة ترمز للسلام والحرية.