فيلم إبيريتا يجلب المئات للخيمة السينمائية ضمن فعاليات مهرجان الذاكرة المشتركة

ناظوتوداي : نجيم برحدون

أفلح الفيلم الناطق بالريفية “إبيريتا” بخطف الأضواء بمهرجان سينما الذاكرة المشتركة المقام بالناظور، حيث عرفت الخيمة التي تحتضن الدورة السادسة من المهرجان حضور مكثف للجمهور الذي حل بالمكان لاكتشاف الفليم الذي يتناول موضوع الغازات السامة بالريف وارتباطها بمرض السرطان بالريف.

وقد عبر الحاضرون عن إعجابهم بالفيلم، الذي يتحدث عن هذه الحقبة التاريخية المهمة في تاريخ المنطقة، مؤكدين نجاحه في تسليط الضوء على إحدى القضايا الشائكة في الريف.

وفي تصريح لمحمد بوزكو، مخرج هذا الفيلم السينمائي، أبرز أنه في مجال السينما لا يمكن أن نتحدث عن تاريخنا والقضايا التي تشغل منطقتنا، معتبرا أن إبيريتا جاء من أجل تسليط الضوء على جزء من تاريخ الريف، وذلك عندما تم قصف الريف بالغازات السامة، وأتى من أجل طرح مجموعة من الأسئلة الأنية والموضوعية حول انتشار السرطان بالريف.

وجدير بالذكر أن الفيلم من فكرة المؤسس للتجربة السنمائية بالريف الأستاذ أحمد زاهد، ومن سيناريو وإخراج محمد بوزكو، وعرف مشاركة ثلة من ألمع فناني المنطقة على رأسهم بنعيسى المستيري وفاروق أزنابط ونوميديا ورشيد معطوك ومازليا عباسي، فيما أنجز الموسيقى التصويرية الفنان ماسين، ومدير التصوير عبد الله عليوي فيما وسام بوزكو قام بالمونطاج.

هذا ومن المنتظر أن ينافس الفليم بشدة على الجوائز الكبرى في الدورة السادسة للمهرجان.