“فيليكس” يدخل التاريخ بالقفزة الأعلى و الأسرع من الفضاء

نـاظورتوداي 
 
تمكن رائد الفضاء النمساوي فيليكس باومجارتنر، من اختراق حاجز الصوت وذلك بعد أن قفز من مسافة تبعد 127000 قدم من الأرض. مخترقاً لحاجز الصوت.
 
وتعد هذه القفزة الأعلى والأسرع التي قام بها إنسان، حيث لم يسبق وأن قفز شخص من هذه المسافة الشاهقة .
 
ويدخل فيليكس التاريخ بتحطيمه الرقم القياسي في السقوط الحر، وتحطيم القواعد الفيزيائية وكسر حاجز الصوت بجسده فقط دون محركات.
 
واستغرقت رحلة فيليكس التي تابعاتها أنظار العالم من الفضاء إلى الأرض حوالي 4 دقائق، مرتدياً سُترة خاصة للقيام بهذه المغامرة، التي كسر فيها حاجز الصوت بجسده وهو ما يحدث لأول مرة في التاريخ.