في الناظور : أرا 800 درهم للقـبر ولا سـير تقـ….

نـاظورتوداي : 
 
” يلا معندكش 800 درهم سير تقـود خوذ الواليدة ديالك ودفنها فشي بلاصة أخرى ” هكذا رد القائم على قبور مدينة الناظور ، على أشخاص قصدوا المكان لدفن جثة والدتهم التي توفيت قـبل أيـام ، بـعد القـيام بجميع الإجراءات القـانونية . 
 
الابن لم يجد مناصا من دفع المبلغ المذكور، وذلك كتعويض على حفر القبور، حيث إرتفع الثمن بشكل صاروخي من 300 درهم للحفرة إلى 800 درهم في غياب تام للسلطات الوصية على القطاع. 
 
وسبق لجمعيات محلية أن نادت بتدخل وزارة الاوقاف والمجلس العلمي المحلي لوقف إبتزاز الشخص ذاته، إلا أن مصادر إعلامية بالمدينة أكدت أن الشخص المذكور له من يحميه ويقتسم معه ما يحصله من أموال.
 
 ووفق نفس المصادر ، تصل مداخيل المسؤول عن الحفر في بعض الايام إلى 15.000 درهم لليوم فيما لا يقل الدخل اليومي عن 3.000 درهم، هذا في الوقت الذي لا يسلم هذا الشخص أي وثيقة تثبت أن الاموال تتجه لخزينة الدولة أو خزينة البلدية. 
 
اشكالية إبتزاز ذوي الموتى لا تقتصر عند حفر القبور بل تتجاوز ذلك عند البناء حيث يمنع القائم بأعمال القبور إدخال أي عامل بناء للقبور ويتكفل هو وأحد الاشخاص ببناء القبور الجديدة مقابل 700 درهم للقبر الواحد، ما يجعله يحصل عن كل شخص يتوفى 1.500 درهم.