في سابقة من نوعها برلماني يتعرى إحتجاجا على رئيس الحكومة

نـاظورتوداي : 
 
بعد مولات التكسيلة ، ومول الكارطة ، و مول الغرزة … إنضـافت صـورة أخرى إلى سلسلة الصور المثـيرة للجدل بـمجلس النواب ، بطلها إدريس الراضي المستشار في الغرفة الثانية عن حزب الإتحاد الإشتراكي ، إلتقطها مصور صحفي أثناء رفع الأخيـر لقميصه من أجـل الإشـارة لمعدته ” الفارغة ” حسـب وصفه ، حيـن واجهه عبد الإلـه بنكيران في الجلسة الشهرية بـعبارة ” إلى بغيتي تهدر شوف شنو فكرشك ” . 
 
وأعادت الصـور جدلا واسعا على الشبكة العنكبوتية ، إزاء الإنحـطاط السياسي الذي أصبحت تعرفه قـبة البرلمان ، و مدى أهـلية بعض البرلمانيين بـتمثـيل الأمة في الغرفتين التشريعيتين  .
 
وكان رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران، إنتفض مساء الثلاثاء 12 فبراير، في وجه إدريس الراضي المستشار في الغرفة الثانية، عندما حاول هذا الأخير مقاطعته بدعوى أنه “خرج عن موضوع” النقاش تحت قبة البرلمان. وفي لحظة غضب صرخ بنكيران في وجه المستشار المثير للجدل: “دير سكوتش على فمك. وماشي شغلك وانت مستشار فقط وانا رئيس الحكومة، وبنادم الى بغى يهدر يشوف اش فكرشو ومكنخافش منك والمغرب عارف شكون كرشو خاوية.”
 
بنكيران الذي تحدث أمام مجلس المستشارين في إطار جلسة الأسئلة الشهرية الخاصة بالسياسة العامة للحكومة التي همت موضوع “السياسة العقارية للدولة بين متطلبات التنمية الاقتصادية والاجتماعية وإكراهات الواقع”، انتقد إدريس الراضي، رئيس فريق حزب “الاتحاد الدستوري”، وذلك في إشارة إلى الانتقادات التي تنشرها الصحف عن تصرف الراضي في الملك الغابوي وأراضي جماعية بإقليم سيدي سليمان الذي ينوب عنه داخل مجلس المستشارين.