في سـابقة من نوعها أبـرشان يـغلق مبنى جماعة إعـزانن إحتجاجا علـى الإدارة التـربية والدرك الملكي

نـاظورتوداي : علي كراجي
 
أقـدم محمد أبـرشـان البرلماني بالغرفة النيابية الأولى عن إقـليم الناظور و رئيس جمـاعة إعزانن القـروية صـباح أمس الأربعاء على القـيام بخطوة جريـئة تمثلت في إغـلاق أبـواب بناية الجماعة و تجمـيد جميع الخدمات الإداريـة بهذا المرفق العام  ، و ذلك إحتجاجا على ما أسماه بلامبالاة الإدارة التـرابية في شخص رئيس الدائرة وقائد قيادة بني شيكر و جهوية الدرك الملكي تجـاه المراسلات التي توصلوا بها والتي يطالب فيها المجلس بإستتباب الأمن بـالمنطقة .
 
وحسـب مصـادر مطلعة ، فإن الرئيس المنتخب لإعزانن محمد أبـرشان نظم رفقة باقي أعضـاء المجلس القروي وقفة أمام بناية الجماعة صـباح الأربعاء 25 شتنبـر الجاري ، رفعوا خلالها لافتة ضمت عبارات تؤكـد وقف جميع خدمـات ” الجماعة القروية لإعزانن ” و إغلاق أبوابها إلـى غـايـة قدوم وزيـر الدخلية من أجل التحقيقي في السياسة التي بـات رجال الإدارة الترابية و مصـالح الدرك الملكي يتعاملون بها مع مراسلات المجالس التي تطالب بـضمان الأمن للمواطنين و حماية ممتلكاتهم و أرواحهم من العصـابات الإجرامية .
 
إلى ذلك ، علمت ” ناظورتوداي ” أن رئيس دائـرة قـعلية و مسؤول بجهوية الدرك الملكي بالناظور  ظلا طيـلة يومه الأربعـاء يـتنقلان بين مختلف الفضاءات التي يقضي فيها ” أبـرشان ” أوقات فـراغه من أجـل الجلوس معه على طـاولة الحـوار وإقناعه للتراجع على الخطوة الإحتجاجية المفعلة من لـدن مجلسه المنتخب ، إلا أن إطفـاء رئيس الجماعة المذكورة لهاتفه النقـال  حـال دون الوصول إلـيه .
 
وأكـد مصـدر مقـرب من محمد أبـرشـان في إتصـال مع ” نـاظورتوداي ” أن هذا الإخـير يـرفض في الوقت الراهن الإجتماع مع الجهات التي أعلن إحتجاجه ضـدها بإغلاق بناية الجماعة ، و يشدد على ضـرورة تـدخل وزيـر الداخلية لإطلاعه عن الامـر إذا ما كانت مصـالح العمالة ترغب في عودة المياه إلى مجاريها الطبيعية .
 
من جـهة أخـرى ، فإن سكان إعزانن و أعضاء المجلس الجماعي ثمنوا خطوة  “محمد أبـرشان ” و أكـدوا أنه في ظـل غياب الأمن و عدم تفعيل أي خطة من لدن الجهات المسؤولة تروم القـضاء على ظاهرة الجريمة و سرقة ممتلكات المواطنين و منازل الجالية ، فإن جميع المصـالح الإدارية مطالبة بـالدخول في إضـراب عام إلى غاية إيجاد الحلول الناجعة و إعادة الطمأنينة في قلوب المواطنين .

ويؤكد أبرشان أنـه وجه العشرات من الشكايات لقائد قيادة بني شـيكر و رئيس دائرة قلعية و رئيس جهوية الدرك الملكي بـالناظور ،  طالب فيها بالتدخل لوقف مسلسل إستهداف منازل الجالية المقيمة في الخارج من طرف العصابات الإجرامية و القبض على مروجي المخدرات بجماعة إعزانن ، إلا أن عدم الإستجابة له دفعه و باقي أعضـاء المجلس بإغلاق مبنى الجماعة ووقف جميع أنشطتها إلى غاية الإستجابة لجميع مطالب المواطنين بالمنطقة .