في موكب جنائزي مهيب ، الناظور تودع صديق الجميع الفقيد الحاج محمد مزرين.

ناظورتوداي :

وسط موكب جنائزي مهيب يليق برجل تميز بشهادة الجميع بدماثة أخلاقه ، وحسن سلكه ، وبطيبوبة قلبه ، دائم الابتسامة ، متسامح ، وكان صديق الجميع ، تم تشييع جثمان الفقيد الحاج محمد مزرين إلى مثواه الأخير ، حيث ووري الثرى بمقابر الناظور بحضور جموع غفيرة من المشيعين من أصدقاء ، ومعارف ، ووجهاء ، وممثلين لفعاليات جمعوية وإعلامية وسياسية ونقابية ومنتخبين.

وبرحيل الحاج محمد مزرين رحمة الله عليه ، تكون الناظور قد ودعت ابنا بارا ظل وفيا لمصالح إقليمه ووطنه، وقريبا من هموم وقضايا الساكنة ، وتشاء الأقدار الإلاهية أن يودعنا الحاج محمد مزرين بعد أسبوع واحد عن رحيل صديقه الحميم الفقيد الأستاذ عبد العزيز أمغار حيث جمعتهما صداقة متينة ولسنين طويلة .

رحم الله الفقيدين الصديقين، وتقبلهما في فسيح جنانه مع الصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا ، وألهم االأهل والأحباء والأقارب والمعارف الصبر والسلوان وحسن العزاء.

إنا لله وإنا إليه راجعون.