قاصرين يضرمان النار في بدن تلميذ بزايو

ناظورتوداي : خالد الحجوي / ناظوريف
 
تعرض طفل في ال 13 من عمره ،يتابع دراسته بمدرسة صلاح الدين الايوبي بمدينة زايو ،لحروق متوسطة على مستوى وجهه و يده اليسرى  ، نقل على اثرها الى المستشفى الحسني بالناظور على متن سيارة خاصة بعدما تعذر حضور الإسعاف لأسباب مجهولة، حيث قدمت له العلاجات الضرورية .
 
و ذكرت مصادر عليمة ان الطفل محمد و بينما كان خارجا من المدرسة حوالي الخامسة من مساء الاثنين 20 فبراير الجاري أقدم قاصرين على سكب كمية من البنزين على وجهه و اشعلا النار فيه بعدما اشبعاه ضربا و رفسا  ، ليلوذا بعد ذلك بالفرار الى وجهة مجهولة ، ويؤكد الضحية أنه تعرف على هويتهما .
 
هذا و تمكن اطر المدرسة و بعض المارة من انقاذ الطفل من موت محقق بعدما افلحوا في اطفاء النيران التي كادت ان تلتهم جسده الصغير .
 
و ذكرت مصادر مطلعة ان كمية البنزين التي استعملها القاصرين جلبها احدهما من منزل العائلة اذ يمتهن والده بيع البنزين المهرب.
 
الطفل الضحية ينحدر من عائلة معوزة ، فقد نظاراته  التي إنصهرت  بفعل النيران .