قاصر تحاول الانتحار بعد تـعرضـها للإغتـصاب

نـاظورتوداي : افي 
 
حاولت فتاة قاصر الانتحار بإلقاء نفسها من الدور الرابع بأحد مبني مدينة طنجة بعد تعرضها للاغتصاب.
 
وقال طيب بوشيبه، ممثل جمعية “ما تقيش ولدي” التي تعني باللغة العربية الفصحى “لا تلمس طفلي” بمدينة طنجة إن الحادث وقع ليلة الثلاثاء الماضي عندما حاولت الضحية (16 عاما) إلقاء نفسها من مبني مهجور.
 
وأكد بوشيبه أن القاصر التي تتواجد بالوقت الراهن في مستشفى الملك محمد الخامس بطنجة تعاني من كسور في القدمين والفك الأمر الذي لا تستطيع على إثره الحديث.
 
وأوضح الناشط الحقوقي أنه حتى الآن لم يتم التأكد من هوية الشخص الذي قام باغتصاب الفتاة.
 
ونشرت صحيفة (المساء) المغربية اليوم صورة للفتاة في المستشفي مشيرة إلى أنها كانت تتواجد في حالة يرسى لها بالمركز الطبي لدرجة أن بعض سكان طنجة ذهبوا لإعطائها غذاء وغطاء.
 
وتأتي هذه الحادثة بعد أيام من قيام فتاة تدعي أمينة بالانتحار بعد أن أجبرت على الزواج من مغتصبها.
 
وكانت الضحية قد أقدمت على الانتحار بسبب سوء المعاملة التي تعرضت لها من عائلة المعتدي عقب الزواج منه، مما أثار حالة من الاستياء بين المنظمات الحقوقية المحلية التي نظمت عددا من المظاهرات للمطالبة بتغيير بعض بنود القانون الذي يعفي المتهمين بقضايا الاغتصاب حال تزوج من الفتاة المغتصبة.