قاض يعتدي على حامل أمام زوجها ويهين الدرك

نـاظورتوداي : 

يستمع الوكيل العام للملك لدى استئنافية البيضاء، بداية هذا الأسبوع ، إلى قاض بالمدينة نفسها متورط في جنح الضرب والجرح والإهانة، دارت وقائعها داخل حديقة الألعاب «كريزي بارك» بدار بوعزة وانتقلت إلى مخفر الدرك بالمنطقة. 
 
وكشف مصدر مطلع أن الوكيل العام سيستمع إلى المعني بالأمر في إطار قواعد الاختصاص الاستثنائي، أو ما يعرف بقواعد الامتياز القضائي، بعد أن تعذر على الضابطة القضائية للدرك الملكي الاستماع إليه قانونيا بسبب صفته، فيما اقتصرت على الاستماع إلى زوجته وخصميهما الزوجين. وحسب وقائع القضية التي يعود تاريخها إلى يوم عيد المولد النبوي، كان القاضي وزوجته رفقة أبنائهما بحديقة الألعاب سالفة الذكر، وفي غفلة منهما، نشب شجار بين ابنهما وطفل آخر، ليتطور الأمر إلى تدخل الكبار، وبدل تحكيم العقل وفض الاشتباك الصبياني، دخلت الزوجتان في ملاسنات استعملت فيها ألفاظ من قاموس ناب، ليتدخل القاضي ويوجه لكمة إلى المرأة الحامل، فسقطت أرضا واستعر الخصام ليبلغ ذروته باشتباك بين الزوجين. 
 
وأوردت مصادر مطلعة أن ما أجج الخصام بين الزوجتين، أن إحداهما نعتت الثانية بالعاهرة، وأن زوجها يحكم على عشر من أمثالها يوميا. وهو القذف الذي أغضب الحامل وزاد في عصبيتها ليتحول الأمر إلى شجار ضم الأربعة، ولم تنفع تدخلات الأمن الخاص للحديقة في فضه، ليتم إبلاغ عناصر الدرك التي حضرت إلى المكان. لم يتوقف الأمر عند هذا الحد، .
 
وتشير نفس المصادر أن القاضي لم يستسغ إصرار عناصر الدرك على إنجاز محضر بالواقعة، ووجه إهانات جديدة لعناصر الدرك، مبرزا صفته نائبا لوكيل الملك بإحدى محاكم المدنية، ما دفع عناصر الضابطة القضائية إلى الاتصال بالوكيل العام، الذي بعد اطلاعه على الوقائع وتعرفه على هوية القاضي، أعطى أمرا بالاستماع إلى أطراف النزاع وإحالة أوراق الملف عليه لمباشرة الاستماع إلى القاضي بخصوص الوقائع المنسوبة إليه. وأرفقت الضحية الحامل محاضر الاستماع إليها بشهادة طبية.
 
و لم تحدد مصادرنا مدة العجز فيها، كما أصرت وزوجها متابعة على المشتكى بهما. وخلف الحادث الذي وقع في حديقة الألعاب التي توجد في منطقة وادي مرزك، استياء لدى مرتاديها، سيما أنها الوجهة التي أصبحت تستقطب البيضاويين، وتعرف إقبالا ملحوظا في أيام العطل، كما أنها تتميز بتنظيم محكم، يسهر عليه حراس أمن خاص، وتسود فيها أجواء احتفالية، إلا أن الحادث والألفاظ الذي تدوولت فيه، عكرت صفو الزوار ومست بسمعة الحديقة.
المصطفى صفر