قاطنو ودادية المستقبل بأزغنغان يستنكرون لامباالاة المسؤولين

ناظور اليوم : متابعة

حمل قاطنو ودادية المستقبل بمدينة أزغنغان المجلس البلدي للمدينة مسؤولية تقصيره في إعادة بناء الجدار المحيط بالودادية و الذي تضرر جراء فيضانات سنة 2008.
 
وقد نددت ساكنة الودادية بما اعتبرته " تهميشا وإقصاء متعمدا" طالهم من طرف بلدية المدينة و عمالة الإقليم , واستنكرت إخلال القائمين على الشأن المحلي بوعودهم في هذا الصدد , خاصة و أن ميزانية قد رصدت بغية إعادة ترميم الجدار المتضرر على غرار باقي أحياء المدينة المتضررة من الفيضانات , متسائلين عن مصير هذه الميزانية وما إذا كانت فعلا لازالت قائمة, نضرا لكون الجدار لم يلق ترميما لحد اليوم, ما حذا بالقاطنين إلى جمع مساهمات مادية فيما بينهم بإرغام من المسؤولين .
 
وكانت فياضانات سنة 2008 قد خلفت عددا هاما من الأضرار المادية على مستوى بنية  مدنية أزغنغان , ومازالت هذه الأضرار لم ترمم إلى غاية اليوم , الأمر الذي رأت فيه ساكنة المدينة إخلالا بالتزامات مجلسها المنتخب و عمالة الناظور  , واعتبرت سياسة الترقيع قبيل زيارات الملك لن تجدي نفعا في ضل غياب إرادة حقيقية على خدمة المدينة.