قافلة الخير تُحسس ساكنة الناظور بمخاطر الداء السكري وضرورة الكشف المبكر عنه

ناظور توداي : نجيم برحدون

تخليدا لليوم العالمي لمكافحة داء السكري، وانسجاما مع البرنامج السنوي الذي سطرته جمعية الناظور للتنمية الاجتماعية، الصحية والرياضية، الرامي الى تقريب الخدمات الطبية والتوعوية الى الفئات الفقيرة والمعوزة، وكافة المواطنين، نظمت قافلة الخير الطبية، التابعة للجمعية المذكورة آنفا، حملة للكشف المبكر عن داء السكري والتحسيس بمخاطره، بساحة الشبيبة والرياضة وسط مدينة الناظور .

النشاط الذي نظم بشراكة مع منظمة الهلال الأحمر المغربي بالناظور، تميز بحضور كمي ونوعي لعدد كبير من المستفيدين من جميع الأعمار، حيث تجند فريق طبي وتطوعي لإنجاح هذا العمل التوعوي، قصد استفادة أكبر عدد ممكن من المواطنين من هذه الحملة الواعدة .

رئيسة الجمعية القائمة على قافلة الخير، الدكتورة ليلى أحكيم، أكدت بالأرقام أن هذه الحملة التوعوية والتحسيسية كانت ناجحة بكل المقاييس، حيث بلغ عدد المستفيدين من عمليات الكشف المبكر والتوعية بمخاطر داء السكري، ما يفوق 400 فرد خلال الفترة الصباحية التي استغرقها هذا النشاط الطبي، وأبرزت ذات المتحدثة أن هذا العمل يأتي في إطار استعداد قافلة الخير لتنظيم حملات طبية أخرى بعدد من المناطق الهامشية والقرى النائية على مستوى إقليم الناظور .

الدكتور أحمد عالوش والدكتورة حورية موزوري الأخصائيان في داء السكري، أكدا خلال تصريحات متفرقة على هامش تنظيم هذه الحملة التحسيسية، مدى أهمية مثل هاته المبادرات التي تعيد النظر في الوضع الصحي لكل مواطن، واستغلال مثل هذه الأنشطة الصحية الواعدة للتشخيص والاستفادة من النصائح الموجهة الى الفئات المصابة بشكل خاص من هذا الداء .

وتواصل قافلة الخير الطبية بنجاح، خلال سادس مواسمها التطبيبية والتطوعية، رسم خارطة طريق للعمل الإنساني والاجتماعي والتضامني بمختلف مناطق الإقليم وخارجه، تكريسا لمفهوم الصحة للجميع، وعملا على تقريب الخدمات الطبية للفئات الفقيرة والمهمشة، أو تلك التي يتعذر عليها الوصول الى المستشفى لطلب العلاج والتداوي .