قتيلين و 5 جرحى في حادث إختراق سيارة لمنزل عنصر قوات مساعدة بسلوان

ناظورتوداي : علي كراجي
 
لـقي شخصـان في العشـرينات من عمرهما مصرعهما في الحـين و أصـيب 5 أخـرون ضمنهم أربعة أفراد من أسـرة واحدة ، و ذلك إثر حـادثة سيـر خطيرة عرفتها الجماعة الحضـرية سلوان على السـاعة الثـالثة من صـباح الأحد 14 أبـريل الجاري.
 
وحـسب مصـدر أمني ، الحـادثة وقعت على مستوى الشـارع الـرابط بين حـي السعادة و صوناصيد بسلوان ، حـيث تفاجـأت أسـرة عنصر بالقوات المساعدة متكونة من 4 أفراد ضمنهم طفلين بسيارة طائشة تخترق جدران منزلها ، مما أسـفر عن إصـابتهم جميعا بجروح نقلوا على إثـرها صوب المستشفى الحسني لتلقي العلاجات الضرورية .
 
السـيارة التي كـانت تقـل 3 أشـخاص في مقتبل العمر ، تعرضت هي الأخرى لأضـرار جسيمة جراء هذه الحادثة ،  وقتل بداخلها إثنان دقائق بعد النازلة جراء تعرضهما لجروح بليغة ، في حـين نقـل السائق على وجه السرعة للمركز الإستشفائي بـالناظور .
 
وعزى مصـدر أمني أسـباب وقوع هـذا الحادث ، إلى السـرعة المفرطة و عدم الإنتبـاه لمنعرج يوجد على مستوى الطريق ، مما أدى بالسيارة التي كان على متنها الشباب الثلاثة إلى الإنحراف و الإصطدام بمنزل يوجد على الحافة .
 
وهرعت إلى مكان الحادث فور توصلها بالخبـر ، عناصر من مركز الدرك الملكي بسـلوان و السلطات المحلية بالإضـافة إلى بـاشا المدينة للقـيام بالإجراءات القانونية ، وإبلاغ الوقـاية المدنية بالأمر للقـيام باللازم .
 
ومن جهة أخرى نظم بـاشا مدينة سلوان مرفقا ببعض المسؤولين الأمنيين زيـارة للمستشفى الحسني للإطمئنان على الحـالة الصحية للمصـابين والأسـرة التي تعرضت للحادث ، و أكدت على هامش ذلك مصـادر مطلعة أن جل المصـابين تجاوزا مرحلة الحرج و جميعهم خضعوا للعلاج من طرف طبيب مصلحة المستعجلات.

* الصورة تعبيرية فقط