قريباً بالناظور: مساجد «خضراء» صديقة للبيئة

ناظورتوداي :

في إطار الانفتاح على الطاقات المتجددة، بات المغاربة قريبين من أداء صلاتهم في مساجد صديقة للبيئة، حيث كشفت مصادر أن المغرب بصدد تجهيز وتزويد 600 مسجد بالطاقة الشمسية، 100 منها، ستنتهي بحلول السنة الحالية.

وأوضحت «الغارديان» أن المغرب سيعمل على تزويد 600 مسجد بالطاقة الشمسية لتصبح صديقةً للبيئة، وذلك بحلول مارس من عام 2019، حيث 10 منها، تتواجد بفاس والرباط ومراكش والدار البيضاء، ستصبح صديقةً للبيئة بحلول السنة الحالية، فيما ستتوزع المساجد الأخرى على باقي مدن المملكة، كشطر أول من المشروع.

وتأتي خطوة المساجد الخضراء صديقة البيئة، في إطار المبادرة التي أطلقتها وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، والتي تدخل في إطار المغرب الطاقي، وتهدف إلى تحويل 15 ألف مسجد عبر التراب الوطني إلى مساجد إيكولوجية من خلال القيام بعدد من الإجراءات التي تروم ترشيد الطاقة التي تشتغل بها هذه المساجد وإحداث مساحات خضراء بها.

ويهدف المشروع إلى توفير 40 في المائة من طاقة المساجد، بالمقارنة مع الاستهلاك اليومي لها، وتم تحديد 5 سنوات من أجل استكمال هذا المشروع، وذلك باستبدال المصابيح بأخرى اقتصادية، وتجهيز المساجد بسخانات للماء تعمل بالطاقة الشمسية، وعزل عدادات المساجد عن عدادت المساكن الوظيفية، وتجهيز المساجد بالألواح الشمسية.

وفي السياق ذاته، يشمل برنامج التأهيل الطاقي للمساجد، في المرحلة الأولى، دفعةً أولى تشمل 1000 مسجد، من بين مجموع مساجد المملكة، التي يصل عددها إلى 45000 مسجداً، وسيمنح كل مسجد مستفيد من برنامج التأهيل الطاقي علامة «المسجد الأخضر» من قبل وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، بدعم من الوكالة الوطنية لتنمية الطاقات المتجددة والنجاعة الطاقية، على أن يتم تعميم التجربة على الصعيد الوطني.