قرية إجطي ( إشنيوان ) تدشن أول مركز للتربية والتكوين

ناظور توداي

تم يوم الثلاثاء 13 نونبر 2012 على الساعة الحادية عشرة صباحا افتتاح مركز إشنيوان للتربية و التكوين ، و قد حضر الافتتاح أعضاء جمعية إشنيوان للتنمية بإجطي ، و ممثل عن القسم الاجتماعي بعمالة الدريوش ، و ممثل عن المندوبية الإقليمية للتعاون الوطني ، و رئيسة تعاونية الأمل للحلويات بالحسيمة ، و ممثل عن السلطة المحلية ، إضافة إلى بعض جمعيات المجتمع المدني بالمنطقة ، و المنخرطين و أعضاء الشرف الذين يقدمون خدمات جليلة للجمعية كما زار المركز عدد مهم يفوق 50 من نساء القرية)المستفيدات من برنامج محو الامية تسهر عليه الجمعية ( ….. يعتبر هذا المركز أول فضاء سوسيو-تربوي بمدشر إشنيوان ، و قد تم إنجازه من طرف جمعية إشنيوان للتنمية بإجطي ، بتمويل من طرف المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ، و بشراكة مع المندوبية الإقليمية للتعاون الوطني ، و المندوبية الإقليمية للصناعة التقليدية .

شهد هذا اليوم مجموعة من المحطات ، فبعد استقبال الضيوف ، تم تقديم عرض من طرف رئيس الجمعية ، أبرز فيه أهم ملامح المشروع ، حيث عرض فيه دواعي المشروع و الأهداف العامة منه و الأنشطة المزمع إنجازها و خطة العمل المدبرة له . و بعد ذلك قام الوفد بجولة في المركز لمعاينة تجهيزاته . و قد تخلل هذا اليوم توزيع الحلويات و أخذ كؤوس الشاي على شرف الحاضرين . و في الأخير نوه الجميع بالمجهودات التي تبذلها الجمعية لتحقيق أهدافها في مجال التنمية و التربية و التكوين و الاهتمام بالمرأة القروية ، و بدوره شكر رئيس الجمعية كل الشركاء و المنخرطين في المشروع .

تجدر الإشارة إلى أن المركز يضم ثلاثة أقسام ، قسم الخياطة ، و قسم الإعلاميات ، و قسم المكتبة و الإدارة ، الهدف منها : الاهتمام بالمرأة القروية وجعلها عضوا فعالا في المجتمع ، و تنمية قدرات الشباب و الشابات في مجال الإعلاميات و الخياطة ، و تحبيب الكتاب و التشجيع على القراءة و المطالعة ، و التربية على القيم الدينية و الوطنية و الإنسانية النبيلة ، و الانفتاح على الآخر و التعرف على التجارب الرائدة في مجالات التدخل و التدريب على الاعتماد على النفس .