قـاصر يـقتل مشغله وسط قيسارية الناظور بـسبب 70 درهم

نـاظورتوداي : 
 
لـفظ شـاب في مقتبل الـعمر  أنفـاسه الأخيرة ببوابة المستشفى الحسني متأثرا بجرح غـائر على مستوى القلب ، إثـر تعرضه لـطعنة قـاتلة من شريكه الـقاصر ، وذلك عشية يومه الأحد 1 أبـريل الجـاري بـشارع يوسف بن تـاشفين ، بـالقرب من الـسـاحة المقابلة لمسجد لالة أمينة وسط مدينة الناظور .
 
وتعود تـفاصيل الحادث ، إلى رفض مشغل الجـاني منحه مبلغ 70 درهم كتعويض على المهام التي يقوم بـها تجاهه و المتمثلة في مساعدته على بيع الموز باستعمال عربة متنقلة ، مـا جـعل مقترف هذه الجريمة و هو قـاصر يوجه طعنة قـاتلة لمشغله على مستوى القلب ، أصيب خلالها بجرح خـطير .
 
وإعترف الجاني بفعلته ، مؤكدا أن ردة فعله ضد الهـالك تمت بعد أن سـاعده على بيع الموز طيلة يومه الـسبت ، قـبل أن يـتماطل في منحه واجبه الـمادي في الموالي ، بالرغم من طـلب بـحق 
 
الحصول على راتبه ، ما دفع الظنين إلى الإنقضاض على مشغله وطعنه على مستوى الـقلب ليتركه مدرجا في دمائه ، قبل أن يتم نقـله إلى المستشفى حيث أسلم روحه .
 
وقـد أوقفت الشرطة القضائية بالناظور الجـاني ، ووضعته تحت الحراسة النظرية ، حيث ينتظر أن يتم إحـالته على العدالة بعد إتمام البحث و إعـادة تمثيل تـفاصيل إرتكـاب جريمته المذكورة .
 
وفي موضوع ذو عـلاقة ، يـشتكي مواطنون من سـلوكـات خـارجة عن القـانون يرتكبها الـباعة المتجولون والـفراشة بـساحة مسجد الحاج مصطفى و مختلف الأرصـفة التي تعرف إحتلالا دام السـنة ، و يؤكد العديدون انه لا يـمر يوما دون أن تعيش هذه الاماكن العمومية مشاجرات باستعمال أدوات حـادة و تبادل السب والقذف باستعمال ألفاظ وكلمات نابية .