قـاصر يودي بحياة طفل يوم العيد اثر دهسه بسيارة وسط الناظور

نـاظورتوداي : 

أفاد شهود عيان لـ”ناظورتوداي” أن شابا في الـسادسة عشر من عمره قد لقي حتفه يوم أمس الإثنين الأول من عيد الأضحى المبارك ، إثر إصابته بجروح خطيرة نجمت عن تعرضه لحادثة سير بطلها شاب في نفس عمر الضحية.
 
وحسب تصريحات نفس شهود العيان، فإن الضحية المسمى قيد حياته “ع” المنحدر من حي بويزرزارن والتابع دراسته بالقسم الثالث إعدادي،  تفاجأ في غفلة من أمره، بسيارة قادمة نحوه بطريقة متهورة، لتدهسه على مقربة من المركب التجاري بالناظور لترديه أرضا و يدخل في غيبوبة دامت ما يناهز النصف ساعة والضحية في صراع مع الموت، دون أن يسجل أي حضور لسيارة الإسعاف طيلة هذه المدة، وسط ذهول و دهشة المتواجدين بعين المكان وقتذاك، قبل أن يفارق الشاب الحياة ويسلم روحه إلى خالقها، لتدفن جثته يومه الثلاثاء بإحدى المقابر بمدينة الناظور.
 
كما أكد شهود العيان أن سائق السيارة من نوع مرسيديس لم يكن سوى مراهق لم يتجاوز الـ16 من عمره ولا يحمل رخصة السياقة ،كما أنه معروف بسياقته المتهورة داخل المجال الحضري للمدينة دون حسيب ولا رقيب كونه ينحدر من أسرة ميسورة ومعروفة.
 
وتعود هذه الحادثة لتطرح أكثر من علامة استفهام حول ظاهرة قيادة السيارات داخل المدار الحضاري لمديمة الناظور  من طرف المراهقين وبشطل متهور دون أيما رقابة أمنية تذكر، غالبا ما يذهب ضحيتها أشخاص أبرياء من أعمار مختلفة.