قـتيلات حادثة تـيزي و سـلي كـلهن ينحدرن من إقـليم الناظور

نـاظورتوداي : متـابعة

كـشف مصدر أمنـي في إتصـال مع ” ناظورتوداي ” أن كـل الـنساء اللواتي توفتهن المنية بعد زوال أول أمس الخميس ، إثـر حادث إنقـلاب حـافلة لنـقل المسافرين بـالقرب من جـماعة أكنول وبـالضبـط على مستوى منطقة ” تيزي وسـلي ” بإقليم تـازة ، ينحدرن من إقـليـم النـاظور ، وأوضح بـأن إحدى الضحـايا تـقطن ببوعرك  تم تـسليم جثتها لأهلـها من أجل دفنها بمقبرة سيدي علي بسلوان .

وبـلغ لـدى ” نـاظورتوداي ” أن 3 من الـضحايا اللاتـي كن عـلى متن حـافلة ” نقـل المجاهد ” إنطـلقت صـباح الخميس من محطة النـاظور صـوب مـكناس ، لقين مـصرعهن في الحـين ، فـيما وافت المنية إثنتين منـهن بـمستشفى إبـن بـاجة بـتازة متأثرتين بـجروح أصبـن بها في الحادث .

وخـضع المـصابون في الحادث المؤلمة موضوع الحديث للعـلاجـات الضرورية داخل المستشفى ، ومن بـينهم من غـادر مصلحة المستعجـلات ، فيـما لا زال أزيد من 10 ممن تعرضوا لجروح خـطيرة تحت العنـاية المركزة ، وقد أشـرف طـاقم طبي على إجـراء عمـليات جراحية لـمن إستدعت حـالتهم الصحية ذلك .

يـذكـر أن حـادث أول أمس الخميس ، خـلف خمس ضحايا كلهن نسـاء ، إثنين منهن توفيتا لـحظات بعد نقـلهن للمستشفى الإقليمي بن باجة بتـازة ، و أصيب 51 شـخصا بروح 19 منهم نـقلوا في حـالات خـطيرة .

وقد وقعت هذه الحادثة بالقرب من بلدة تيزي واسلي (إقليم تازة)٬ جراء انقلاب حـافلة  تربط بين الناظور و مكنـاس بعد أن هـوت من إحدى المرتفعات التي يـطل عليها الطريق ، ومن جهة أخرى فقد فتح تحقيق لتحديد ملابسات ما حدث .