قـضاء الناظور يمتع عون سـلطة موقوف على ذمة تزوير وثيقة بالسراح المؤقت ، وأستـاذ متورط في الملف يـختفي عن الأنظـار

نـاظورتوداي :
 
علـمت ” ناظورتوداي ” أن إستئنـافية النـاظور متعت عون سـلطة من درجة ” مقدم ” تـابع للمقاطعة الاولى بـالناظور ، بـالسراح المؤقت ، في إنتـظـارمـا ستسفر عن التحقيقيات المنتظر ، كـما منعت الـنيابة العامة ذات الموظف العمومي من مغـادرة التـراب الوطنـي ، إلى غـاية طـي ملفه المتهم فيـه بتزوير وثيقة صـادرة عن مؤسسة عمومية تمثلت في منحه شـهادة الإقـامة لـمواطن لا يـقطن بـالتراب الإقليمي .
 
وكـانت النيابة العامة قـد أمرت في الـ 10 من ماي الجاري ، بإحالة المقدم المذكور والتابع للمقاطعة الأولى بـالناظور في حـالة إعتقـال ، حيث قـضى أزيد من أسبوعين بـالسجن المدني في إطـار الحبس الإحتياطي ، وذلـك بعد ورود إسـمه ضـمن محضـر الفسـاد التي فجرته مؤخرا شكـاية مجهولة وجهت لوكيل الملك ضد موظفين بـمركز تسجيل السيارات ,

وجـاء توقيف ” هشام ، ب ” ، لإشتباه تورطه في مـشاركة موظفين أقدموا على تزوير وثـائق صادرة عن مركز تسجيل السيارات ، حيث أمرت النيـابة العامة بتعميق البحث مع المعني غـاية في الوصول إلى أهـم المعطيـات التي قـد تمكن من إسقاط رؤوس مشتبه فيهم ، فيـما أكدت مـصادر أن الموقوف أقدم على منح شهادة السكنى لمواطن لا يقطن بمدينة الناظور بهدف تسهيل مـأمورية الإستفادة من تـعشير سـيارة جلبها من الخـارج  أراد تسجليها بـالمنطقة  .
 
من جهة أخرى ، علـمت ” ناظورتوداي ” أن متورطا في هذا الملف وهو أستاذ لمادة التربية الإسلامية بثانوية حمان الفطواكي ، قـد إختفى عن الانظـار ، وذلك مباشرة بعد إحـالة موظفين بـمركز تسجيل السيارات في حـالة إعتقـال على محكمة فـاس ، ضمنهم ناشط في مجـال تجارة السيارات .
 
وأوردت مصـادر أن المبحوث عنه إلى جانب شخص أخر ، تحوم حولهما شبهات المشاركة في عملية النصب والإحتيال والتزوير ، لتمكين أطـراف معينة من تعشير سيارات أجنبـية و الحصول على أوراقها الثبوتية من مركز التسجيل التابعة لمندوبية وزارة التجهيز والنقل بـالناظور .