قـلق أمني جراء توزيع عريضة بشوارع الناظور تدعو المواطنين إلى الإحتجاج ضد جهاز الـشرطة بالإقليم

نـاظورتوداي : 
 
أثـارت حملة إنطلقت يومه الجمعة ، عرفت توزيع عريضة بـشوارع الناظور ، تروم جمع أكبر عدد من توقيعات المواطنين ، الـقلق وسط كبار جهاز الشرطة بالناظور، لما تتضمنه من عـبارات تحمل مسؤولية الإعتداءات التي تعرض لها قاطنون بمختلف أحياء المدينة و الجماعات المجاورة من لـدن عصابات مدججة بالأسلحة ، لإدارة المنطقة الإقليمية للأمن الوطني  .
 
وما زاد من حدة قلق الأجهزة الأمنية بالناظور ، هو إعتزام موزعي هذه العريضة رفعها لـكل من وزير الداخلية ، والمدير العام للأمن الوطني ، وعامل صاحب الجلالة على الإقليم، ووالي أمن الجهة الشرقية ، و رئيس المنطقة الأمنية ، و رئيس مصلحة الشرطة القضائية بالناظور .
 
وحسب مضمون العريضة المعنونة بـ ” من أجل الحق في الامن ” ، فقد سردت الاوضاع الأمنية بالإقليم بلغة سلبية ، وجاء في النص المرفق لخانة التوقيعات ” نظرا لتردي الاوضاع الأمنية بمدينة الناظور بشكل غير مسبوق في الاونة الأخيرة ، حيث بات المجرمون يتحكمون في رقاب المواطنات والمواطنين ، مما أسفر عن ضحايا بالجملة ، وبعد الفشل الذريع للسلطات الأمنية في إحتواء الوضع ، قررنا نحن مواطنو مدينة الناظور رفع هذه العريضة التي تحمل توقيعاتنا الى السادة ، وزير الداخلية ، المدير العام للأمن الوطني ، وعامل صاحب الجلالة على إقليم الناظور ، ووالي أمن الجهة الشرقية ، ورئيس المنطقة الامنية بالناظور ورئيس مصلحة الشرطة القضائية بالناظور ، للمطالبة بالتادخل من أجل إستتباب الامن بالمدينة ، وإيجاد حل جذري لهذه المعضلة التي تقض مضجع الساكنة ” .
 
وعلمت ” نـاظورتوداي ” ، بـأن فـكرة توزيع العريضة و صياغتها ،خطط لها منتمون لحزب العدالة والتنمية بـالناظور ، و مديرة جريدة محلية ، سبق لـها وأن تناولت عدة مقالات تنتقد فيها سياسة رئيس المنطقة الإقليمية للأمن الوطني السيد أحمد الراجي .
 
وأفادت مصادر أمنية لـ ” ناظور توداي ” ، أن نور الدين البركاني البرلماني عن حزب العدالة والتنمية بالإقليم ، قد دعـا إلى عقد إجتماع عـاجل مع رئيس المنطقة الإقليمية للأمن الوطني ، من أجل نقل شكايات المواطنين ، وكذا طرح آليات كفيلة للقـضاء على ظـاهرة الجريمة التي أضحت تقلق الساكنة .