قمّة الدّورة السادسة بين هلال الناظور وحسنية كرسيف تنتهي باقتسام النّقاط

ناظورتوداي : نجيم برحدون

في قمة ملتهبة وأمام قُرابة 2500 متفرج من أنصار الفريقين ,انتهت المقابلة المثيرة التي جمعت هلال الناظور بحسنية كرسيف باقتسام النقاط ,وذلك برسم الدورة 6 من منافسات بطولة القسم الوطني الممتاز لكرة اليد في شطره الشمالي .

وعن سيناريو المقـابلة ,فقد شهد إثارة وتنافسية شديدتين منذ الإعلان عن صافرة البداية ما لوّح بلقاء قوي لن تُحسم نتيجته النهائية سوى في الثواني الأخيرة ,فعناصر هلال الناظور كانت عازمة على تحقيق نتيجة إيجابية لمواصلة مسلسل النتائج الإيجابية ,نفس المطمح كان يراود الزوار وكسب اللقاء السادس على التوالي والانقضاض على زعامة الترتيب ,إذ ساد التكافؤ نوعا ما في أداء الطرفين مع تفوق طفيف لعناصر هلال الناظور في نتيجة الجولة الأولى بعد استغلالها لمعظم هجماتهم ,ما خول لهم انهاء النصف الأول على وقع التقدم بحصة 13 مقابل 10 .

وأعطى كل من مدربي الفريقين تعاليماتهم الخاصة للاعبيهم خلال فترة الإستراحة خاصة وان كل المؤشرات كانت توحي بصعوبة المقابلة لا من ذلك الطرف أو ذاك ,إذ سارت أطوار الجولة الثانية على بإيقاع مرتفع مع تحسن في أداء عناصر حسنية كرسيف التي تمكنت من استغلال بعض هفوات هلال الناظور واعتمادهم على الحملات المضادة التي سجلوا من خلالها أهداف حاسمة مكنتهم من تعديل النتيجة ,ومن جهته لم يهدئ مدربا الفريقين بالكاد خلال ما تبقى من عمر المقابلة وظلّا يراقبان ما ستؤول إليه دقائق المقابة ,إذ اضطرا في أكثر من مناسبة إلى طلب توقيت مستقطع قصد توجيه لاعبيهم ,وهو الشيء الذي أتى بأُكله خلال الدقائق الأخيرة لمّا تقدمت عناصر الحسنية بفارق وحيد ,قبل أن يعدّل الهلاليون النتيجة في الثواني الأخيرة ,لينتهي الوقت القانوني للمقابلة التي شدّت أعصاب كل من تابعها ,بتعادل منطقي أرضى الطرفين نتيجة الأداء الجيد الذي ظهرا به ,والنتيجة النهائية كانت 28 هدفا في كل شبكة .

وحـافظ هلال الناظور على زعامة ترتيب شطر الشمال بعد هذا التعادل برصيد 17 نقطة ,على أن يتنقل الفريق الأسبوع المقبل إلى العاصمة الرباط لمواجهة المطارد المباشر فريق الجيش الملكي لحساب الدورة 7 .