كارثة : إهمال جثة رضيع داخل طائرة بمطار العروي ، والأب يطالب بها من أجل إجراء مراسيم الدفن .

ناظورتوداي : 

طـالب مهاجر مغربي يقيم بالديار البلجيكية من الحكومة المغربية ، التدخل العاجل ، من أجل إعادة جثمان رضيعه البالغ من العمر 3 أشهر ، بعد أن نسيه المشرفون على الأمتعة ، داخل طـائرة تابعة لشرطة ” العربية”  . 

والد الرضيع الذي توفي بالديار البلجيكية وقرر دفنه بجماعة قاسيطة ضواحي إقليم الدريوش ، قال في إتصال هاتفي مع ناظورتوداي  ” إبني توفي السبت الماضي ، وقررت دفنه بأرض الوطن ، لكن الصدمة كانت قوية حين إنتهيت من جميع الإجراءات القانونية بمطار العروي ولدى السلطات المحلية ، حيث  تفاجأت بأن القائمين على شؤون الطائرة التابعة لشركة العربية ، والقادمة من مطار شارلوروا صوب العروي ، أهملوا الصندوق الذي كانت به جثة المتوفى ، وعندما طالبت بجثمان إبني ، قابلتني الجهات المسؤولة من درك وأمن وطني وإدارة المطار باللامبالاة ، وأكدوا لي بأن جثمان إبني أعيد نقله صوب نفس الطائرة إلى مطار برشلونة ، وإذا كنت أرغب في إستلامه ما علي سوى الذهاب لمطار الدارالبيضاء ” . 

الوالد المصدوم والمسمى ” الدرقاوي محمد نصر الدين ، يقيم بالعاصمة البلجيكية بروكسيل ، قال ان الطائرة التي كانت تحمل جثمان إبنه نزلت إلى مطار العروي حوالي الساعة السابعة مساء و غادرت ذات المحطة الجوية صوب برشلونة على الساعة الثامنة ليلا بالتوقيت المغربي ، ولم تنتبه لصندوق به رضيع فارق الحياة ، وتسـاءل ماذا لو كان الصندوق يحمل مواد تهدد حياة المسافرين ؟” 

وأبدى المذكور ، تخوفه إزاء مصير جثمان إبنه ، سيما وأنه لم يتوصل بـوثيقة رسمية تؤكد له بأن صندوق الجثة سيتم إيداعه مطار الدار البيضاء في تمام الواحدة من ليلة الـ 20 نونبر الجاري .  

وطالب ذات المشتكي ، بحقه في متابعة شركة العربية للطيران أمام القضـاء ، لكنه يضيف ” الساعة تشير إلى الواحدة صباح ، وجميع الأبواب مغلقة ، وكل المصالح التي قصدتها سواء الأمنية أو داخل مطار العروي إستقبلتني باللامبالاة  والإستهتار ،ولم يمنحوا لي فرصة تفسير ما جرى لإيجاد الحلول الكفيلة بإسترجاع جثة إبني ” .