كندوز يفرج عن مشروع توسيع مطـار العروي و نزع ملكية الأراضي المجاورة

نـاظورتوداي : علي كراجي

أكد دليل كندوز، المدير العام للمكتب الوطني للمطارات، أن المشاكل التي عرفها المكتب أصبحت من الماضي، وأن الإدارة الجديدة نفذت جل توصيات تقرير المجلس الأعلى للحسابات بخصوص المؤسسة لتجاوز تكرار أخطاء التدبير السابقة من خلال اعتماد هيكل تنظيمي جديد ونظام معلوماتي متطور. وأشار إلى أن المؤسسة خصصت غلافا استثماريا، خلال السنة المقبلة، يصل إلى ملياري درهم.
 
وقـال كندوز ، أن المكتب الوطني للمطارات شرع في إنجاز ثلاثة مشاريع، منها ما انطلق العمل فيه وأخرى سينطلق بها العمل خلال السنة المقبلة ، من بينها توسيع مطـار الناظور ، من خلال رفع من 300 ألف مسافر حاليا، إلى مليون و 500 ألف مسافر بعد الانتهاء من الأشغال. ، وهو المشروع الذي ستنطلق الأشغال به نهاية هذه السـنة وبداية العام المقـبل .
 
وأورد المدير العام للمكتب الوطني للمـطارات ، بـأن الإدارة ستعمل على نزع الملكية حول عدد  العقارات القريبة من المحطـات الجوية من أجل تكوين إحتياط عقاري مجاور لها ، لإستعماله مستقـبلا في عمليـات التوسيع .
 
ويذكـر أن مطار العروي و منذ تدشينه لم يخضع لأي إصلاح أو عملية توسيع ، عكس نظيره بوجدة أنجاد ، حيث إستفاد هذا الأخير في السنة الماضية من المحطة الجوية الجديدة بـطاقة إستيعابية قدرها ثلاثة ملايين مسافر في السنة ، تم تشييدها على مساحة 26 ألف متر مربع بغلاف مالي رصد له 990 مليون درهم ، مقـابل 4500 متر مربع فقط التي كـانت تشغلها المحطة الجوية القديمة ، من أجل رفع عدد المسافرين ليصل 300 في ساعة ، وتمكين شركات النقل الجوي من التوفر على بنية تحتية عـصرية و عملية مجهزة بـأحدث التجهيزات التكنولوجية ، كـما وفرت الفضاءات الرحبة الضرورية للمعالجة المثلى لدفقات المسافرين المستعملين لهذه المحطة . 
 
وسبق للعديد من المواطنين ، أن طالبوا من وزارة التجهيز والنقل والمكتب الوطني للمطارات ، بتوسيع مطار العروي الناظور ، إزاء إفتقاده لوسائل الراحة بـالنسبة للمسـافرين ، رغـم إستقطابه لعدد مهم من أبناء الجـالية المقيمة بالخارج خـاصة أبناء الريف المتواجدين بالديار الأروبية .
 
وعرف مطار العروي خلال مواسم العبور الماضية ( فصل الصيف ) الكثـير من الإحتجاجات ، بسبب الإكتضـاض و تأخـر الرحلات ، وهذا راجع كـله إلى مساحته الضئيلة ، وقـلة مرافقه ، حيث يتوفر فقط على مبنيين للركاب  يضمان صالات السفر و الوصول بالإضافة إلى مكاتب للخدمات و مكاتب شركات الطيران ، و كما تبلغ مساحة مواقف الطائرات 54 ألـف متر مربع قادرة على إستيعاب خمسة طائرات من طرازات مختلفة .