كنفدراليو التعليم يكشفون أسماء أساتذة أشباح بالناظور

ناظورتوداي : مريم ، ج 
 
كشـفت النقابة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الكنفدرالية الديمقراطية للشغل ، بـلسان قيادتها الإقليمية بالناضور ، أسـماء 3 اساتذة واستاذتين ، قـالت أنهم يتوصلون بـأجرتهم الشهرية دون أداء المهام المناط بهم في الأقسام ، المتمثلة في تعليم التلاميذ و تلقينهم الدروس التي تقررها وزارة التربية الوطنية حسب كل مستوى . 
 
وأعرب مكتب نقابة الـ” كدش ” بالناضور ، إستعداده للكـشف عن أسماء أساتذة أشباح اخرين ، بعد أن إكتفى في لقـاء جمعه بمنخرطيه بحر الأسبوع الماضي ، بذكر 5 أسماء ( فارس الفاخوري ، رجاء قيسي ، فتيحة برزيزوي ، عبد الرحمان مختاري ) . هؤلاء أكد أن مدة غيابهم عن التدريس بدون مبرر تتراوح ما بين سنتين و 5 سنوات ، دون أن تتخذ معهم نيابة وزارة التربية الوطنية بالإقـليم أيا من الإجراءات الجاري بها العمل في هذا الإطـار .
 
وقـال قـيادي إقليمي بالمكتب النقابي للكنفدرالية ، أن نيابة وزارة التربية الوطنية بالناضور ، تعيش على وقع إختلالات و تجاوزات خيمت بظلالها على مصلحة الموارد البشرية ، كما أن هذه التلاعبـات تعيشها أيـضا مصـلحة المالية والبنايات  . 
 
.وفي سياق متصل ، أشـار ممثل المكتب النقابي المذكور خلال حديثه ، أن نائب الوزارة عبد الله يحيى ، اكد عدم إطلاعه على تفاصـيل تـكاليف الأساتذة التي يوقعها . مما يطرح بخصوص ما يقدم عليه هذا المسؤول الإقليمي تساؤلات كثيرة لن تجيب عنها سوى اللجان المركزية المختصة في تقصي الحقائق .   
 
إلى ذلك ، تحدثت النقابة عن صفقات مشبوهة تم إبرامها داخل النيابة ، واحدة منها تتعلق بـإقتناء كمية مهمة من السردين ” الفاسد ” ، وتخصيص مبلغ 100 مليون سنتيم لإحداث مرحاضين داخل فرعية إبتدائية بالإقليم .