كوثر براني تتـأهل إلى ربع نـهاية مسابقة إستوديو دوزيم

نـاظورتوداي : علي كراجي

تمكنت ممـثلة الناظور بالبرنامج الغنائي ” إستوديو دوزيم ” من إنتزاع تـأشيرة المرور إلى البرايم الرابع ” ربع النهاية ” ، بـعد تزكيتها من لـدن لجنة التحكيم ، ونـالت  40 نقطة ، كـانت كـافية لمواصلة تقديم ما تبقى من بـاقاتها الفنية إلى جـانب 9 مـرشحين يمثلون مخـتلف المدن المغربية ، بالإضافة إلى بلدان تونس ، الجزائر الكاميرون و فرنسا.

ونـالت كوثر براني التي أدت أغنية ” أنا فعارك يا يما ” للفنانة المغربية لطيفة رأفـت ، إنتقادات لجنة التحكيم التي دعتها إلى بـذل المزيد من المجهودات وتـحسين أدائها عـلى خشبة ” إستوديو دوزيم ” ، مع تأكيد الأستاذ الدرهم  توفرها عـلى خـامة صوتية وإمـكانيات فنـية عـالية وجب إستغلالها بـطريقة أفضـل لضمان استمرارها في المسابقة و النجاح في المجال الذي إختارته .
 
وكان الفنان طارق فريح ،  دعا مختلف الـغيورين على الحقل الفني الريفي لمساندة ممثلة الناظور في المسابقة الغنائية ” استوديو دوزيم ” والتصويت عليها ، باعتبارها واحدة من المترشحات الريفيات التي تنافس مترشحين من مدن مغربية ومغاربية وأجنية أخرى على لـقب النسخة التاسعة من البرنامج المذكور .

ولم يخفي طـارق فريح في إتصال مع ” ناظورتوداي “  وهو خريج النسخة السابعة لبرنامج ” استوديو دوزيم ” إعجابه بصوت ممثلة الناظور الشابة ” كوثر براني ” ، وإعتبرت من لدنه موهبة وجب على أبناء الريف و المهجر و جميع المغاربة مساندتها ، كـونها أبـانت على قدرات عـالية في مجالها الفـني طيلة الحلقتين الأولى والثانية التي بثتهما القناة المغربية الثانية .

وأورد الفنان فريح، أنه بدوره لولا دعم الجماهير لـه لمـا تمكن من نيل لـقب ” استوديو دوزيم ” سـنة 2010 ، مضيفا ” إن لـجنة التحيكم أحيانا تكون مضطرة لإختيار مترشحين حـسب المعايير التي تعتمدها ، لـكن بإمكـان مترشحين اخرين بلوغ مراحل متقدمة بدعم الجماهير و التصويت لهم ” .

وختم فريح تصريحه ” كـوثر براني صـوت يـفرض علينا جـميعا الدعم و المساندة اللامشروطة ” .

وعـرفت أشرطة ” كوثر براني ” على اليوتوب ، إنتشارا منقطع النـظير ، مـا يـؤكد حسب عـشاق ممثلة الناظور باستوديو دوزيم ، تمتعها بـصـوت جذاب جعل الألاف يتتبعون أداءها بـشكل مستمر عـلى الأنترنت وشاشة التلفاز … مؤكدين مـساندتهم لـها و دعمها .