لأول مرة فرقة “ابن عربي” تغني بالناظور على هامش مهرجان مسرح الطّفل

ناظورتوداي : نجيم برحدون

أحيت فرقة “ابن عربي للسماع والإنشاد الصوفي” من طنجة، ليلة أمس الخميس ، حفلا فنيا على ضفاف بحيرة مارشيكا بموقع أطاليون الناظور ضمن فعاليات الدورة الـ 21 للمهرجان الربيعي الدولي لمسرح الطفل .

وأتحفت الفرقة الطنجاوية، الجمهور العريض بباقة من روائع الأناشيد والأغاني الصوفية المستوحاة من أشعار عدد من شيوخ التصوف وكبار رجالاته من الأندلس أو المغرب أو المشرق، وفي مقدمتهم الإمام محي الدين بن عربي وأبو الحسن الشوشتري وأحمد بن عجيبة .

ونجحت الفرقة في نيل إعجاب الجمهور بفضل الانسجام الكبير بين أفرادها الستة والتناغم التام بين الألحان والمقطوعات الشعرية المختارة ذات الكلمات العذبة، والتي تتمحور كلها حول فكرة المحبة .

وقال رئيس الفرقة أحمد الخليع إن الفرقة تسعى لنشر “رسالة المحبة التي على أساسها وجد الكون”، مضيفا أنه ليس هناك “أشعار أرق ولا أبلغ وأحسن وصولا إلى القلوب وأنفد إلى الجوارح من حديث المحبة” .

وأوضح الخليع أن التجاوب الكبير الذي أبداه الجمهور مع الفرقة يعود للانتشار الواسع لأعمالها، وخاصة عمل “الغناء الصوفي العربي – الأندلسي” الذي سجلته الفرقة سنة 2003 مع ألمونيا موندي، وحقق مبيعات كبيرة تجاوز كل الأعمال التي أنجزت في مجال موسيقى العالم .

وقدمت الفرقة سابقا عشرات الحفلات في عدد من العواصم العربية والدولية، وفي أماكن شهيرة مثل دار الأوبرا المصرية ومسرح المدينة في باريس، فضلا عن مشاركتها في عدة مهرجانات متميزة كمهرجان دمشق للفنون الشعبية ومهرجان الموسيقى الصوفية في نيودلهي ومهرجان الموسيقى العالمية العريقة في فاس .

إلى ذلك كان الجمهور الحاضر خلال هاته الليلة أيضا على موعد مع الثنائي الفكاهي خريجا برنامج “كوميديا” جمال ونور الدين ,اللذين أتحفا الحضور بوصلة خاصة بالضحك والفكاهة .

وإلى ذلك تستمر فعاليات المهرجان الربيعي الدولي لمسرح الطفل لليوم الرابع على التوالي بإتمام باقى العروض المسرحية المنافسة على أوسكار النسخة الـ 21 .