لاركو … بـارون مخدرات من النـاظور يـخطط و يبرم الصفقات من وراء القـضبان

نـاظورتوداي : 
 
ذكرت منابر إعلامية بالعاصمة المغربية الرباط ، أن فـرقة محاربة المخدرات التابعة للشرطة القضائية الولائية ، أفلحت مؤخرا في إجهـاض صفقة تروم بيع كمية مهمة من مخدر ” الكوكـايين ” ، خطط لها بـارون ينحدر من الناظور يسمى ” لاركو ” يـوجد رهن الإعتقـال بسجن سـلا . 
 
وتمت هذه العملية ، بـالقرب من محطة القطار أكدال بمدينة الرباط ، حيث تمكنت فرقة محاربة المخدرات ، من إعتقال شخصين وهما بصدد إبرام صفقة بيع كمية من المخدرات الصلبة “الكوكايين”، بناء على توجيهات العقل المدبر المنحدر من مدينة الناظور الملقب بـ “لاركو”، وهو الذي يقضي عقوبة حبسية على خلفية نفس التهمة التي كانت وجهت له سابقا، ويتعلق الأمر بالاتجار في المخدرات بكل أنواعها سواء الصلبة، أو الشيرا. 
 
عملية اعتقال الشخصين اللذين يتاجران في ما بات يعرف بـ “السموم البيضاء” الكوكايين، جاءت في إطار سلسلة من التدخلات الأمنية التي أضحت تقوم بها مؤخرا فرقة مكافحة المخدرات التابعة للشرطة القضائية الولائية بالرباط، بمختلف أحياء العاصمة، خصوصا تلك التي باتت تعرف لدى الرباطيين بالنقط السوداء، حيث تمكنت عناصر الأمن من اعتقال المروجين، وبحوزة أحدهما المسمى الحريشي حوالي 400 غرام من المخدرات الصلبة. 
 
قبل أن تجري فرقة مكافحة المخدرات المعنية تفتيشا دقيقا على منزل الموقوفين، أسفر عن حجز كمية كبيرة من المخدرات الصلبة، لحظتها تم اقتيادهما إلى مقر الشرطة الولائية بالرباط، ووضعا تحت الحراسة النظرية من أجل تعميق البحث معهما، وخلال مرحلة الاستماع إليهما، لم يجدا بدا من الاعتراف كونهما تعرفا على العقل المدبر الملقب بـ “لاركو” هذا الأخير الذي لا يزال رهن الاعتقال يقضي عقوبة سالبة للحرية بسجن سلا، كان اقترح قبل اعتقاله على المسمى “الحريشي” الذي تربطهما علاقة ثقة، العمل لفائدته، ونظرا للمبلغ المغري المعروض عليه، لم يتوان في الترحيب بالفكرة، والبدء في الاتجار في مادة “الكوكايين” رفقته، حيث كان يتسلم حوالي 400 غرام أسبوعيا من الشخص الذي ضبط برفقته وهما بصدد إبرام صفقة البيع، بتوجيهات من تاجر المخدرات الملقب “لاركو”. 
 
الضنينان تمت إحالتهما على أنظار وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بالرباط، بحر الأسبوع المنقضي، من أجل النظر في التهم الموجهة إليهما، والمتعلقة بالاتجار وترويج المخدرات الصلبة “الكوكايين”.