لاعبو شباب الريف الحسيمي متذمرون بسبب هزالة منحة التتويج بدوري الأمل

ناظور توداي : متابعة

تم الإفراج عن منحة الفوز بلقب دوري شالج للأمل بعد طول غياب رغم أن جامعة الكرة دكت في خزينة الفريق الحسيمي مبلغ 50 مليون سنتيم مباشرة بعد أسبوع من تتويج الفريق فطال الإنتظار لييستفيق اللاعبون على خبر صرف مكافئة أول لقب فخري للفريق منذ نشأته و البالغ قيمتها 3500 درهم للاعب بعد فوز في 6 لقاءات امام كل من نهضة بركان ذهابا و إيابا و اتحاد المحمدية و رجاء بني ملال بملعبه و اولمبيك أسفي بالرباط و أخيرا ضد يوسفية برشيد في النهائي بالجديدة يعني بمعدل 580 درهم للمباراة الشيء الذي خلف تذمرا كبيرا وسط المجموعة الريفية التي أصبحت مطالبة بكثير من الدعم المادي و المعنوي والمساندة من أجل الظهور بوجه يليق بمنطقة الريف ,سيما وأن الفريق الحسيمي المساند بجماهير كبيرة والتي كان فريقها يضرب به المثل بين الأندية المغربية في الموسمين الماضيين في التدبير و التسيير ليطرح المتتبعين و الغيورين و المحبين أكثر من علامة استفهام حول مستقبل الفريق الذي أصبح غامضا وغير مفهوم .

للاشارة ففريق شباب الريف الحسيمي بقيادة هشام الادريسي خطف نقطة في اول دورة بتطوان امام المغرب التطواني بطل اول نسخة للبطولة الاحترافية .