لاعب تنس جزائري يطلب الحصول على الجنسية المغربية

ناظور توداي : 

طالب لاعب التنس الجزائري لامين الوهاب، من المسؤولين المغاربة، تسريع حصوله على الجنسية المغربية من أجل حمل وتمثيل الراية المغربية في التظاهرات والمنافسات الدولية.

وحسب ما علمته هسبريس من مصادر موثوقة، فإن “تفاصيل صغيرة” تفصل لامين الوهاب على إنهاء إجراءات حصوله على الجنسية المغربية، ليكون جاهزا لخوض المنافسات الدولية براية المغرب في مختلف المحافل. وارتباطا بالموضوع اتصلت هسبريس بالكاتب العام للجامعة الملكية المغربية لكرة المضرب، محمد الحميدي، الذي أوضح أن اللاعب لامين الوهاب متزوج من شابة مغربية، وكان على اتصال دائم بالجامعة المغربية للتنس، وعبّر أكثر من مرة عن رغبته في الحصول على الجنسية المغربية لتمثيل البلاد في التظاهرات الخارجية بعد أن راسل السلطات المعنية بالأمر في أكثر من مناسبة.

وأكد الكاتب العام للجامعة المغربية لكرة المضرب أن انتماء لامين الوهاب إلى كتيبة اللاعبين المغاربة في رياضة التنس سيمنح دفعة قوية لهذه الرياضة في المغرب وخارجه، خاصة وأنه يتوفر على مستوى جيد في اللعبة وله تصنيف عالمي محترم، سيساهم من خلاله، لا محالة، في الرفع من مردودية التنس المغربي على الصعيد العالمي، مؤكدا في التصريح ذاته إلى أنّ جامعة التنس المغربية ترحب بانتمائه إليها وتحقيق رغبته التي ناضل من أجلها لوقت طويل.

وكان لاعب التنس الجزائري لامين الوهاب قد صرّح لأكثر من منبر إعلامي، من بينه قناة “نسمة” التونسية، عن رغبته في الحصول على الجنسية المغربية لتمثيل المغرب، بعد أن وجد كل الجحود والإهمال من طرف بلده الأصلي الجزائر الذي سبق أن مثله في العديد من المناسبات .

ويعتبر لامين الوهاب من اللاعبين الشباب الواعدين في رياضة التنس، إذ يبلغ اللاعب من العمر 28 سنة، ويحتل الرتبة 114 على الصعيد العالمي، كما سبق وأن بلغ نصف نهائي مسابقة كأس رولان كاروس الخاصة بفئة الشباب.