لسان حال حزب الاستقلال يصف معطلي الناظور و الدريوش بـجماعة الشر المأجورة

 نــاظور توداي : متابعة
 
خرجت جريدة العلم لسان حال حزب الاستقلال ، على قرائها في عددها ليوم أمس ، بقصاصة  وصفت فيها ناسفي اجتماعها المنعقد نهاية الأسبوع الماضي بمناسبة ذكرى معركة أنوال بمدينة الدريوش ، بمجموعة المعطلين المأجورين المتحدين للقانون ولشعور المغاربة وأبناء وشهداء منطقة الريف .
 
 وقالت الجريدة الناطقة باسم تنظيم " عباس الفاسي " ، أن كل الشعارات التي رفعها المنضوون تحت لواء فروع التنسيق المحلي بالدريوش للجمعية الوطنية لحاملي الشهادات المعطلين ،  كنت العداء لحزب الاستقلال ، مما اعتبرته تعبيرا عن مواقف ذات طبيعة وخلفية سياسية عنصرية مقيتة لا علاقة لها بمطالب الجمعية في الشغل .
 
 واتهمت  " العلم " المعطلين ناسفي تجمع حزبها بالدريوش ، بتفعيل أجندة جهة ما دفعتهم لافساد حفل الاحتفاء بذكرى معركة انوال بالمقابل ، فيما اعتبرت سكوت السلطة الاقليمية تجاه ما حدث تواطؤا سافرا ودعما لجهات مسخرة لخلخلة التأطير السياسي لغرض في نفس يعقوب .
 
وأردفت قصاصة حزب الاستقلال ، أن نفس الاسلوب الذي وصف من لدنها بـ " الهمجي " ، قد سبق وأن مارسته " جماعة الشر " في اشارة منها للمعطلين ، أثناء ترأس المندوب السامي للمندوبية السامية لأعضاء المقاومة وجيش التحرير لمهرجان خطابي بنفس المناسبة في الـ 21 من الشهر الجاري .
 
 وقال حزب الاستقلال المعروف بعدائه للريف والهوية الأمازيغية ، أن  تصرف المعطلين ليس عفويا ولا معزولا ولا بريئا بل هناك جهات تحرضهم للنيل من الحزب وقوته في هذه البلاد،  ويفضي الى خلق جو من الصراعات تكون الغلبة فيها لمن يمتلك العصابات والميليشيات ، دائما حسب لغة الاستقلالي كاتب المقال بجريدة حزبه .
 
وكان عدد من المنتمين لحزب الاستقلال بمدينة الدريوش وقيادات قدمت من اقليمي الناظور ، والحسيمة ، قد فعلوا عشية الجمعة الماضية مسيرة احتجاجية غير مرخص لها بشوارع المنطقة ، اعرابا عن رفضهم لسلوك النسف الذي طال مهرجانهم الخطابي المنعقد بمناسبة ذكرى معركة أنوال ، من لدن حاملي الشهادات المعطلين  ، توجت باقتحام العمالة والدخول في صراعات واشتباكات مع رجال القوات المساعدة وأفراد من السلطة .