لـحسن الداودي يـكذب عـلى طـلبة الكلية المتعددة التخصصات بـالناظور

نـاظورتوداي : علي كراجي 
 
تسـود حـالة من التذمـر الواسع في صـفوف الحـركة الطلابية بـالكلية المتعددة التخصصـات بـسلوان – الناظور ، إثـر التـأخر غيـر المبرر الذي عـرفته عملية صـرف المنح على الطلبة ، رغم إعلان لحسن الداودي وزير التعليم العالي في بـلاغ رسمي صـادر بتاريخ 28 نوفمبر الماضي ، أكد فيه ان جميع الطلبة في الجامعات المغربية سيتوصلون بمستحقاتهم المادية إبتداء من الإثنين 3 دجنبـر الجاري .
 
ولم تبـرر لحد الان إدارة الكلية المتعددة التخصصـات بسلوان التابعة لجامعة محمد الأول ، الأسبـاب المرتبطة بهذا التأخر الذي أثـر على القدرة الشـرائية للطلبة ، خـاصة الفـئات المنحدرة من مناطق بعيدة تعاني الهشاشة أو خارج تراب الإقليـم ، ما إضطر على إثـره العديدون العودة صوب ديـارهم إلى غـاية الإفراج عن المستحقات التي يدينون بها للدولة ، فيما فـضل أخرون الدخول في مقاطعة شـاملة للدراسة والإعلان عن أشكـال إحتجاجية تروم ممارسة الضغط على الجهات المسؤولة من أجل الإستجابة لمطالبهم العادلة والمشروعة .
 
إلـى ذلك فقد طـالبت هيـئات مدنية وحقوقية وسـياسية ، من وزارة التعليم العالي في شخص وزيرها لحسن الداودي ، تفـعيل الوعود المعلن عنها في 28 نوفمبر ، و الإسراع في تمتيع الطلبة والطالبات بـمنحهم الدراسية ، خـاصة خلال الـفترة الجارية التي تفـرض على الجهات المعنية توفيـر الظروف الملائمة لجميع من يتابع دراسته في مختلف الكليات والجامعات الوطنية إستعدادا لإمتحانات السداسي الخريفي .
 
يذكر أن السيد لحسن الداودي وزير التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الاطر ٬أعلن يوم الأربعاء 28 نوفمبر الماضي ٬أنه سيتم في بداية أول أسبوع من دجنبر الشروع في صرف منح الطلبة بما في ذلك الزيادة التي كانت الحكومة قد وعدت بها .
 
وبرر السيد الداودي في تصريح له التأخير في صرف منح الطلبة ٬بالاجراءات المتعلقة بهذه الزيادة ٬التي قال أن الموافقة على المرسوم الذي سيسمح بصرفها  تم في 29 نوفمبر .
 
وأضاف الداودي أن الوزارة تتفهم انتظارات الطلبة وواعية بهذا التأخير وأنها حريصة على توفير الظروف لمتابعة دراستهم في أحسن الظروف … وهو ما لم تعشه كلية سلوان إلى حدود اللحظة .