” ليلة القتال ” بالناظور : عُرس رياضي وطني تألق فيه أبطال وطنيون وبحضور جماهيري قُدر بالآلاف

ناظور توداي : نجيم برحدون – محمد العبوسي

بصمت ” ليلة القتال ” بالناظور المنظمة من طرف جمعية عثمان للفول كونتاكت والكيك طاي بوكسينك، على نجاح باهر من خلال العرس الرياضي الوطني في الكاي – وان في نسخته الأولى ،والذي إستضافت فعالياته ليلة أمس الأحد 08 فبراير الجاري، القاعة المغطاة للرياضات بالناظور،وذلك تحت إشراف الجامعة الملكية المغربية للفول كونتاكت والكيك الطاي بوكسينغ وبتنسيق عصبة الريف لذات النوع الرياضي، تحت شعار ” الرياضة وسيلتنا والتنمية غايتنا ” ,بمشاركة أبطال لامعين على الصعيد الوطني يمثلون مختلف الأندية على صعيد ربوع المملكة . 

وشهدت ” ليلة القتال ” في نسختها الأولى ، حضور باشا مدينة الناظور ومندوب الشبيبة والرياضة بالناظور، إلى جانب عدد  من الشخصيات الفاعلة في شتى الميادين إضافة ,إلى حضور جماهيري وإعلامي متميز، حيث إفتتح هذا العرس الرياضي بالنشيد الوطني المغربي، قبل أن يتناوب على كلمات مقتضبة بمناسبة رفع الستار عن هذا الحدث الرياضي البارز كل من الكاتب العام للجامعة المليكة للفول كونتاكت وكذا رئيس عصبة الريف السيد رمضان هراندو، أجمعوا من خلالها على قيمة هذا الحدث الرياضي الوطني وإنعكاسه على الإشعاع الرياضي بالمنطقة والتنمية بشكل عام في ظل الرعاية السامية التي يوليها الرياضي الأول الملك محمد السادس للرياضة المغربية بمختلف أصنافها . 

وعقب رفع الستار بنزالات إستعراضية جرت بين مجموعة من البراعم تحت تصفيقات حارة للجمهور، إستأثرت النزالات الرسمية لهذه اللية بإهتمام المتتبعين والجمهور الغفير الذي ملئ جنبات القاعة المغطاة ، حيث أبان مختلف الأبطال الذين خاضوا نزالات هذه التظاهرة بالناظور عن مستوى إحترافي لا في صنف الذكور ولا الإناث .

وأضفى كل من الأبطال أيوب حمامو ,عياد بونيدة ,رياض أزواغ وسكينة حبوبي طابع الإحترافية والروح التنافسية العالية خلال المواجهاتهم المبرمجة لحساب ليلة القتال الأولى لجمعية عثمان للكاي-وان ,وذلك خلال مواجهاتهم لخصومهم ,وغلبت على جل مبارياتها الروح الرياضية العالية بين كافة المتبارين ,في حين شد النزال الأخير والمنظتر لبطل العرب المتألق حميد باعراب في وزن أزيد من 95 كلغ ,اهتماما واسعا ومآزرة مطلقة من أتوا لمساندته خلال نزاله للبطل الوطني عبد الصمد الباري القادم من مدينة تمارة ,إذ تمكن ممثل الناظور من التغلب على خصمه بالضربة القاضية وفي وقت وجيز قُدر بأقل من دقيقتين ,لتعم الأفراح جنبات القاعة المغطاة احتفالا بالفوز الثاني على التوالي على خصمه بالضربة القاضية ,بعدما سبق وأن تقابلا في موعد سابق بالرباط الموسم الفارط .

وأختتم العرس الرياضي الذي تخللته فقرات فنية تجاوب معها الجمهور بشكل كبير، بتوزيع حوافز مالية تشجيعية على مختلف الفائزين والمشاركين, ليرفع الستار في الأخير تحت تصفيقات كافة الحاضرين وفي أجواء سادتها الروح الرياضية العالية وروح التآخي والتضامن بين الأبطال المشاركين .