مؤسسة محمد السـادس للبيـئة تناقش بالناظور مشروع لدعم محاربة تلوث بحيرة مارتشيكا

نـاظورتوداي : 
 
نظمت مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة، التي تترأسها صاحبة السمو الملكي الأميرة الجليلة للا حسناء أمس الأربعاء 27 مارس الجاري بعمالة الناظور، ورشة في اطار برنامج “المقاولات الايكولوجية ” لتوعية الوحدات الصناعية وسعيا إلى تنفيذ الأنشـطة المقررة في نطاق مشروع دعم محارب تلوث بحيرة مارشيكا .
 
وتروم هذه الورشة، المنظمة بشراكة مع الاتحاد العام لمقاولات المغرب و الوكالة الفرنسية للتنمية والصندوق الفرنسي للبيئة العالمية، وبدعم من إقليم الناظور، تطوير و تعزيز ظهور ممارسة صناعية تحترم البيئة والموارد الطبيعية، وكذلك المساهمة في التنمية المستدامة لاقتصادنا والوعي بالتحديات البيئية .
 
وتدخل هذه الورشة التي تعتبر جزء من الأنشطة التحسيسية للمـؤسسة ، في إطار التوصيات المنصوص عليها في المؤتمر الدولي” للتدبير المستدام للساحل” المنعقد في 9 أكتوبر 2010 بطنجة، و التي تؤكد على تنظيم المؤشرات البيئية لتقييم أثر الإجراءات المتخذة على نوعية النظم البيئية وتطوير واستغلال المناطق البحرية المحمية لجعل أماكن مثالية للتربية والتحسيس.
 
وعلاوة على ذلك، تجدر الإشارة إلى أن الاتفاق الإطار، بين المؤسسة والاتحاد العام لمقاولات المغرب، يهدف إلى تطوير الشركات البيئية وتحفيز إجراء مبادرات الأعمال في هذا المجال، مثل الحد من استهلاك المياه و الطاقة والمواد الخام و استبدال الوقود الأحفوري بالطاقة المتجددة وتدبير النفايات عبر تشجيع إعادة التدوير، وما إلى ذلك.
 
يذكر أن عرفت الورشة مشاركة خبراء وشركاء و مسؤولون محليون لتعريف المشاركين على تجاربهم لتحسين نهج الإدارة البيئية وكدا المنهجية المتبعة للتواصل مع المقاولات أصحاب الجهات الفاعلة المحليين والمستخدمين.