مبارك يخطب بعد الثورة

 النص الكامل لخطاب الرئيس

الأخوة و الأخوات أبناء شعب مصر

تألمت كثيراً – و لا أزال – مما أتعرض له أنا و أسرتي من حملات ظالمة و إدعاءات باطلة تستهدف الإساءة إلى سمعتي و الطعن في نزاهتي و مواقفي و تاريخي العسكري و السياسي الذي اجتهدت خلاله من أجل مصر و أبنائها.. حرباً و سلاماً..

لقد آثرت التخلي عن منصبي كرئيس للجمهورية.. واضعاً مصالح الوطن و أبنائه فوق كل اعتبار، و اخترت الابتعاد عن الحياة السياسية.. متمنياً لمصر و شعبها الخير و التوفيق و النجاح.. خلال المرحلة المقبلة.

 

إلاَّ أنني و قد قضيت عمراً في خدمة الوطن بشرف و أمانة.. لا أملك أن ألتزم الصمت في مواجهة تواصل حملات الزيف و الافتراء و التشهير.. و استمرار محاولات النيل من سمعتي و نزاهتي.. و الطعن في سمعة و نزاهة أسرتي. و لقد انتظرت على مدار الأسابيع الماضية أن يصل إلى النائب العام المصري الحقيقه من كافة دول العالم و التي تفيد عدم ملكيتي لأي أصول نقدية أو عقارية أو غيرها من ممتلكات بالخارج.

و إيماناً من جانبي بأنه لا يصح في النهاية إلا الصحيح و دحضاً لما يتم الترويج له من إدعاءات و افتراءات، فلقد قررت الآتي :

 ١- بناء على ما تقدمت به من إقرار لذمتي المالية النهائي و البيان الذي أصدرته مؤكداً فيه عدم إمتلاكى لأي حسابات أو أرصدة خارج جمهورية مصر العربية فإنني أوافق على أن أتقدم بأي مكاتبات أو توقيعات تمكن النائب العام المصري بأن يطلب من وزارة الخارجية المصرية الاتصال بكافة وزارات الخارجية في كل دول العالم لتؤكد لهم موافقتي أنا و زوجتي على الكشف عن أي أرصدة لنا بالخارج منذ إشتغالى بالعمل العام عسكرياً و سياسياً و حتى تاريخه و ذلك حتى يتأكد الشعب المصري من أن رئيسه السابق يمتلك بالداخل فقط أرصدة و حسابات بأحد البنوك المصرية طبقاً لما أفصحت عنه في إقرار الذمة المالية النهائي.

 ٢- موافقتي على تقديم أي مكاتبات أو توقيعات تمكن النائب العام المصري من خلال وزارة الخارجية المصرية الاتصال بكافة وزارات الخارجية في كل دول العالم لاتخاذ الإجراءات القانونية المناسبة للكشف عما إذا كنت أنا و زوجتي و أي من أبنائي علاء و جمال نمتلك أي عقارات أو أي أصول عقارية بشكل مباشر أو غير مباشر سواء كانت تجارية أو شخصية منذ إشتغالى بالعمل العام عسكرياً وسياسياً و حتى تاريخه حتى يتسنى للجميع التأكد من كذب كافة الإدعاءات التي تناولتها وسائل الأعلام و الصحف المحلية و الأجنبية حول أصول عقارية ضخمة و مزعومة في الخارج أمتلكها أنا و أسرتي.

هذا و سيتضح من الإجراءات المعمول بها أن عناصر و مصادر أرصدة و ممتلكات أبنائي علاء وجمال بعيدة عن شبهة استغلال النفوذ أو التربح بصورة غير مشروعة أو غير قانونية.

و بناء عليه و بعد انتهاء الجهات المعنية من هذا و التأكد من سلامته و صحته فإنني أحتفظ بكافة حقوقي القانونية تجاه كل من تعمد النيل منى و من سمعتي و من سمعة أسرتي بالداخل و بالخارج…
 

الأخوة و الأخوات

ستظل مصر دائماً لنا جميعاً هي الهدف و الرجاء …

وفق الله مصر و شعبها…

 و سدد على طريق الخير خطى أبنائها…

 و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته