متدربو وشغيلة معاهد التكوين المهني يطالبون برحيل مديرهم العام وبمحاربة الفساد

ناظور اليوم : خالد الوليد

في خضم الحراك الإجتماعي الشعبي الواسع الذي تعرفه مختلف قطاعات الحياة العامة للمواطن المغربي, وامتداد للحركات الإحتجاجية لعموم الشعب المغربي بكافة فئاته , ارتأى متدربو معاهد التكوين المهني إلى تأسيس تنسيقية خاصة بهم تحت إسم “تنسيقية متدربي ومتدربات معاهد التكوين المهني ” على موقع التواصل الإجتماعي “الفيسبوك”,وذلك “بناء على ارادة المتدربين والمتدربات في اصلاح منظومة التكوين المهني، ووقوفا على جميع الاختلالات والخروقات التي تعرفها معاهدنا،بالنظر الى الاوضاع التي يعيشها المتدرب في ظل سياسة الاقصاء والتهميش التي تنهجها الادارة العامة للتكوين المهني، والتي تحول دون ادماج حقيقي للمتدرب في سوق الشغل” . حسب لغة البين التأسيسي للمجموعة والذي توصلت “ناظور اليوم” بنسخة منه, محملين في ذلك كامل المسؤولية الى المدير العام للتكوين المهني وانعاش الشغل العربي بن الشيخ,هذا الأخير الذي يعتبره المتدربون قد أبان عن فشل ذريع في سياسته “السلطوية والاقصائية في غياب الرؤية الاستراتيجية في هذا القطاع الحيوي”.

وقد جاء تأسيس هذه المجموعة على الفيسبوك من طرف متدربي معاهد التكوين المهني لوضع مجموعة من المطالب المشروعة ضمن ملف مطلبي كامل, حيث يطالب المحتجون ب “الاستقالة الفورية للمدير العام العربي بن الشيخ (المعين بظهير شريف),و محاربة الفساد باشكاله ومحاسبة كل المسؤولين المتورطين, و تنفيذ برامج التكوين حسب المعايير المتعامل عليها دوليا , والبحث في ميدان هندسة التكوين والتجديد البيداغوجي في قطاع التكوين المهني,و ضبط متطلبات السوق وحاجتها المستقبلية لخريجي التكوين بدل الاعتماد على سياسة الكم ولغة الارقام ,و اتباع منهجية موضوعية وواقعية في برامج التكوين لتساير مستوى سوق الشغل بالمغرب , وكذا  الدفع بالمعاهد المهمشة ومساعدتها وتخصيص ميزانية كافية للرفع من مستواها ,بالإضافة إلى الاهتمام بشؤون المتدربين مراعين وضعياتهم المادية والاجتماعية لكونهم نواة قطاعات الاستثمار والسياحة , و اشراك المتدربين في الحوار بدل اقصاءهم وتجاهلهم , و ضمان التكوين البيذاغوجي لكافة المكونين الجدد للرفع من جودة التكوين ,و توفير ما يكفي من التجهيزات والتقنيات الحديثة في جميع المعاهد , و تخلي الادارة العامة عن هدفها الربحي على حساب المتدربين.

كما وضع أعضاء المجموعة عددا من المطالب الآنية والمستعجلة للمتدربين ,على رأسها يجاد فرص الشغل لخريجي التكوين المهني , و تخصيص منح للمتدربين كما هو الشان في الجامعات مع الاثر الرجعي لها, و فتح ابواب الولوج الى الاجازة المهنية على مستوى المعاهد نفسها , و الغاء امتحانات المرور الى السنة الثانية والاعتماد على نقط نهاية الوحدات, وتغيير منهجية التنقيط المعتمدة حاليا والموازنة بين امتحان اخر التكوين وامتحانات اخر الوحدات , بالإضافة إلى ادراج الدورة الاستدراكية مباشرة بعد الدورة العادية مراعاة للظروف القاهرة , و إلغاء نقطة الاقصاء , وتحسين وضعية نزلاء الذاخلية مع اعفاءهم من الواجب الشهري , وتخفيض رسوم التسجيل ابتداء من ملف التسجيل , توفير كل اللوازم الكافية للنهوض بالانشطة الثقافية والفنية والرياضية.

هذا ويهدف القائمون على هذه المجموعة إلى تأسيس تنسيقيات محلية لمتدربي ومتدربات معاهد التكوين المهني , ومنها المعهد العالي للتكنولوجيا التطبيقية, بربوع البلاد للتنديد بما أسموه مجموعة من الخروقات الواضحة على مستوى تسيير هذه المؤسسات و محاربة الفساد ومحاكمة المتورطين فيه, كما أعلونا اعتزامهم خوض مجموعة من الأشكال النضالية والوقفات الإحتجاجية أمام المؤسسات المعنية للضغط على الجهات المعنية للإستجابة لملفهم المطلبي , مع تحديد يوم الإثنين المقبل 2 ماي كموعد لتنظيم وقفات احتجاجية لمتدربي معاهد التكوين المهني أمام مؤسساتهم كإجراء تصعيدي.

وفي موضوع ذو علاقة , برزت على الـ”فايسبوك” مجموعات أصحابها من شغيلة التكوين المهني , ومن بينها “حركة الإصلاح والتغيير م.ت.م.إ.ش / Mouvement de réforme et changement OFPPT ” ,تدعو إلى إسقاط المدير العام ابن الشيخ ومحاكمته على خلفية ما أسموه “ ملفات الفساد والرشوة والإهمال بالقطاع، وفي مقدمتها الصفقات المشبوهة التي تخص ابن الشيخ والجلدي وجميع المسؤلين عن الفساد بالمكتب ، واتخاذ الإجراءات الكفيلة بضمان حق المواطنات والمواطنين في تكوين دو كفائة عالية وجيدة بتوفير المواد الاولية الخاصة بالمعاهد”مستنكرة الصمت الذي تنهجه السلطة اتجاه هدا القطاع, كما تقرر خوض إضراب وطني لمستخدمي التكوين المهني ابتداءا من يوم غد الأربعاء 24 أبريل إلى غاية يوم الجمعة القادم .

.