متزوجة عشـرينية تضع حدا لحياتها شنقا في العروي

ناظورتوداي : 

إستفاقت ساكنة شــارع الساقية الحمراء في بلدية العروي صـباح الأحد 3 مارس الجاري ، على واقعة حـادث مؤلم ذهبت ضحيته سيدة في العشرينات من عمرها أقدمت على وضع حد لحياتها شنقا إثـر خلاف مع زوجها المقيم بالديار الأروبية .
 
وحسب مصدر من عين المكان ، قـال ان الهالكة التي تخلت عن بيت زوجها المقيم بالديار الأروبية و إلتحقت بمنزل والدها المتواجد بالعنوان المذكور ، إنتحرت شنقا بعد فجر أمس الأحد بعدما إختفت على أنظار والديها داخل غرفة توجد على سطح المنزل .
 
وتظـل الأسـباب والدوافع الرئيسية التي جعلت الهالكة تقدم على الإنتحار مجهولة  .
 
وعاينت شرطة المدينة المشهد المأساوي لانتحار الشابة، وفتحت تحقيقا في الموضوع تحت إشـراف النيابة العامة ، لكشف ظروف وملابسات الحادث فيما نقلت الجثة إلى مستودع الأموات بالمستشفى الحسني بالناظور.
 
يذكر أن إرتفاع حـالات الإنتحار في صفوف الإنـاث أصبحت تقلق الرأي العام المحلي بـالناظور ، خـاصة في السنين الثلاث الأخيـرة التي شهدت أكبـر نسبة من الوفيات بسبب الإنتحار شنقا أو بـشرب مواد سامة أو القفز من مسافات عالية ، وأغلب هذه الحالات تتراوح أعمارهن بين 16 و 30 سنة ، فيما سجلت المنطقة حالتين من الإنتحار خلال السنة الماضية أقدمت عليها سيدتان في الخمسينات من عمرهما .