متطرفون ينحدرون من الناظور يحضرون لهجوم ارهابي بالعاصمة البلجيكية

ناظورتوداي : وكالات 
 
أفادت مصادر صحفية بلجيكية ان هجوم ارهابي يجري الاعداد له في بلجيكا وسيكون على الارجح ضد محكمة بروكسيل وان الارهابيين يبحثون عن طريقة لادخال الاسلحة و المتفجرات الى بلجيكا.
 
المصدر الذي اورد الخبر اكد ان المصالح الامنية رصدت مكالمة هاتفية بين شقيقين ينحدران من مدينة الناظور احدها يقاتل الى جانب ما يسمى بالجيش الحر في سوريا ويسمى “الحسين الو” واخر يعيش بفيلفوردي” في ضاحية بروكسل تحدثا خلالها عن وجود تحضيرات لتنفيذ هجوم ارهابي على محكمة بالعاصمة البلجيكية.
 
واوضح نفس المصدر ان الحسين لم يذكر اثناء هذه المكالمة ما اذا كانت هذه العملية سيقوم بتنفيذها احدهما او انه سيتم تجنيد متطرفين اخرين.
 
الشقيقان حسب ذات المصادر ينتميان الى منظمة “الشريعة في بلجيكا” وانه معروف عليهم تبنيهم للفكر المتطرف وان احد اشقائهم كان قد اعتقل مؤخرا بعد عودته من سوريا للعلاج من اصابات اصيب في الحرب الدائرة بين الجماعات المسلحة و الجيس السوري.
 
وتجدر الاشارة الى ان الشرطة البلجيكية قامت خلال الشهر الماضي بحملة مداهمات وتوقيفات في أوساط الإسلاميين ، في إطار رد السلطات البلجيكية على توجه شباب مسلمين متشددين للقتال في سوريا. 
 
ومن بين الموقوفين تضيف ذات المصادر ، يوجد فؤاد بلقاسم المتحدث باسم “الشريعة لبلجيكا” وهي مجموعة إسلامية متشددة سعت إلى تطبيق الشريعة في هذا البلد قبل أن تعلن عن حل نفسها طوعا.