متطوعون من أجل الناظور يحتجون ضـد المجلس البلدي.

نـاظورتوداي :
 
دعـا الإئتلاف الشبابي ” متطوعون من أجل الناظور” ، لجنة مكونة من هيئات مدنية ، إلى وقفة إحتجاجية ثـانية ، بعد تعنت المجلس البلدي ورفضه الإستجابة لمطالب المشـاركين في تظاهرة 24 دجنبر ، التي نبهت إلى خطورة تحويل حديقة عمومية لبناية إسمنتية عبـارة عن سـوق للدواجن و الأسماك .
 
وعمم الإئتلاف ، بلاغا إطلعت عليه ” ناظورتوداي  ” ، دعا فيه جميع المواطنين بمختلف شرائحهم ، للمشـاركة في الوقفة الإحتجاجية المزمع تنظيمها يوم الجمعة المقبل 9 يناير الجاري ، من أجل الدفاع عن السـاحات الخضراء بالمدينة و إدانة كـل  مقررات المجلس الجماعي التي تروم تحويل الفضـاءات العمومية إلى مباني تجارية يستفيد منها القائمون على تدبير الشأن المحلي وأقاربهم .
 
وقـال بلاغ الإئتلاف ، ” إن الصمت الجهات المسؤولة إزاء مطالب المواطنين الذين إحتجوا بتاريخ 24 دجنبر 2014 للمطالبة بوقف أشغال هدم الحديقة الكائنة بجانب المحطة الطرقية ، وإرجاعها لحالتها الطبيعية مع الإعتناء بها وصيانتها لتصبح جاهزة وفي متناول جميع الساكنة ، فإننا ندعو اإلى المشاركة بكثافة في يوم الجمعة 9 يناير على الساعة الرابعة مساء في وقفة إحتجاجية ثانية ستقام امام بناية بلدية الناظور ” .
 
وأعلن الإئتلاف أن الوقفة المذكورة ، ستعرف توقيع عريضة الطعن في مشروع هدم ساحة خضراء عمومية ، لتحويلها إلى سوق إسمنتي للدواجن والأسماك ، فضـلا عن إدانة إنتهاج المجلس البلدي لمدينة الناظور سياسة الآذان الصماء وهده الإهتمام بمطالب المواطنين الرافضين لهذا المشروع .
 
وشدد إئتلاف ” متطوعون من أجل الناظور ، على ضرورة فتح الجهات المعنية لتحقيق حول قانونية قـرار المجلس البلدي المتعلق ببناء سوق للدواجن والسمك على مساحة خضراء ، وكذا الكشف عن محضر الدورة التي صـادق فيها المجلس البلدي على قـرار بناء هذا السوق ، وذلك تنفيذا للمادة 67 من الميثاق الجماعي ، و الفصـل 27 من الدستور المغربي . حتى يتسنى للمواطنين الإطلاع على مدى توافق المقرر المتخذ من طرف المجلس البلدى مع أشغال هدم الحديقة المذكورة .
 
وسطر الإئتلاف في بلاغه جملة من المطالب ضمنها ” الإسراع في صيانة الساحات العمومية التي فقدت جماليتها بسبب إهمالها من طرف المجلس البلدي، خصوصا ساحة الشبيبة والرياضة ، و حديقة حي لعري الشيخ وفضـاءات أخرى أصبحت بسبب لا مبالاة المسؤولين محليا إلى بـؤر للمتسكعين والمتشردين ، و إدراج الجانب البيئي في جداول أعمال الدورات التي يعقدها المجلسين البلدي والإقليمي قصد الإعتناء بهذا المجال الذي أصبح شبه منعدم بمدينة الناظور ، هذا إلى جانب المطالبة بإحداث حديقة كبـرى بالمدينة تلائم تطلعات الساكنة و مطالبها”  .
 
إلى ذلك ، دعا البلاغ الحكومة المغربية إلى ضـمان العيش في بيئة سليمة لفائدة ساكنة الناظور ، طبقا للفصل 31 من الدستور  ، وإيفاد لجان لتقصي الحقائق من أجل بحث مصير المساحات الخضراء التي أعدمت بالمدينة قـبل ظهورها خصوصا بحي المطار ، كما شدد الإئتلاف على ضـرورة سهر السلطات على تطبيق القانون وتفعيل فصول الميثاق الجماعي التي تمنح للمواطنين حق الإطلاع على مقررات المجالس المنتخبة .