متظاهرون بالناظور يلوحون بالرفع من سقف شعارات حركة 20 فبراير

ناظور اليوم : علي كراجي – خالد الوليد

استجاب ما يقارب الـ 2000 مواطن ومواطنة مساء الأحد 5 يونيو الجاري ، لنداء حركة شباب 20 فبراير ، وخرجوا في مسيرة سلمية حاشدة ، جابت مختلف شوارع مدينة الناظور ، أدانوا فيها ما وصفوه بـ "اغتيال المخزن لناشط الحركة بأسفي كمال عماري ، وخمس شباب بالحسيمة " ، وطالبوا بفتح تحقيق نزيه حول الحادث ، للكشف عن المتواطئين في هذه العملية " الاجرامية" حسب شعارات المتظاهرين .

وأعرب المتظاهرون من نساء ورجال ، عن تضامنهم اللامشروط مع عائلة كمال عماري و عائلات " شهداء " مدينة الحسيمة ، واعتبروا أسلوب القمع والاعتقال والتقتيل الذي طال مجموعة من المواطنين جزاء خروجهم الى الشوارع والمطالبة بالتغيير والقضاء على الفساد بمؤسسات الوطن ، لن يزيدهم سوى صمودا وتكتلا وتصعيدا في التظاهرات التي قد تصل الى نصب خيام بالساحات العمومية .

وأكد منسقو حركة شباب 20 فبراير بالناظور ، أثناء تنفيذ اعتصام جزئي بساحة التحرير ، أن عدم الاستجابة لصوت الشعب و تعنت الدولة في اخراج دستور مرقع لا يتضمن مطالب المتظاهرين ، سيبرز أشكال احتجاجية اخرى متزامنة مع عملية الاستفتاء التي من المرتقب أن تتم بحر شهر يوليوز القادم .

ورفعت خلال المسيرة شعارات تلوح بالرفع من سقف المطالب ، اذ ردد المتظاهرون " الشعار لي كتخافوه اليوم اليوم غادي تسمعوه " ، اضافة الى شعارات أخرى تطالب باسقاط الحكومة وحل البرلمان ، تدعو في عمقها الى اصلاحات سياسية لم يعرفه المغرب من قبل .

حري بالذكر ، أن أزيد من 70 مدينة مغربية قد عرفت يوم الاحد تظاهرات حاشدة ، في حين ظهر تراجع السلطات ووزارة الداخلية عن تفعيل قرارات المنع الداعية الى التدخل بالقوة لتفريق المحتجين .