مثليان يجهران بعلاقتهما الجنسية أمام المحكمة

اعترفا بأن علاقة عاطفية وجنسية قديمة تجمعهما والنيابة العامة بالرباط تمتعهما بالسراح

ناظور توداي :

أحالت الدائرة الأمنية الرابعة بالرباط، نهاية الأسبوع الماضي، على وكيل الملك، مثليين في حالة اعتقال، واعترفا أمام ممثل النيابة العامة بتفاصيل مثيرة في العلاقة الجنسية والعاطفية التي تربطهما، منذ سنوات بحي المحيط بالرباط. وأكد المتهم الرئيسي (الفاعل)، أثناء استنطاقه من قبل ممثل الحق العام، أنه تعقب المتهم الثاني (المفعول به) بحي المحيط، قصد ممارسة الجنس عليه، بحكم العلاقة الجنسية القديمة التي تربط بينهما. وبعدما نشب خلاف بسيط بينهما، لاذ الأخير بالفرار إلى مقر المنطقة الأمنية الأولى «المحيط» قصد التبليغ بتهديده، وجرى إيقافهما ووضعهما رهن الحراسة النظرية بأمر من وكيل الملك، ليكتشف المحققون وجود علاقة جنسية بينهما، وأن الخصام الذي وقع بينهما، منتصف الأسبوع الماضي، يتعلق بعدم رغبة أحدهما في تلبية رغبات الآخر.

وأكد الظنين الأول أمام وكيل الملك أنه لا يمانع في وضعه رهن الاعتقال الاحتياطي بالسجن المحلي بسلا، مشيرا إلى أن التهمة التي يتابع بها ثابتة في حقه، وأقر أنه تولدت لديه رغبة جنسية في التربص بشريكه، بعدما أغرم به منذ سنوات، وكان لا يمانع في المبيت معه، كلما سمحت الفرصة بذلك. من جهته، أكد الظنين الثاني (المفعول به) أثناء استنطاقه أنه تربطه علاقة جنسية مع المتهم الأول، منذ أن كان يبلغ من العمر عشر سنوات، ومارسا الجنس معا داخل منزل بحي المحيط بالرباط. في سياق متصل، تضمنت المحاضر المنجزة من قبل عناصر الشرطة بالدائرة الأمنية الرابعة، اعترافات الشريكين بوجود علاقة جنسية وعاطفية بينهما، منذ سنوات، وأن سبب الخلاف بينهما الذي وصل إلى مقر الشرطة، هو عدم رغبة أحدهما في ممارسة الجنس مع الآخر.

وبعد توالي اعترافات الشريكين، قرر وكيل الملك تمتيعهما بالسراح المؤقت، وأحال ملفهما على الهيأة القضائية الجنحية التي حددت منتصف الشهر الجاري، موعدا لمثولهما في حالة سراح. وربط مصدر “الصباح” عدم متابعة الموقوفين في حالة اعتقال احيتاطي بالسجن المحلي بسلا، إلى قناعة ممثل النيابة العامة أن ارتكاب هذا الفعل الجرمي بالرباط، يختلف بكثير عن خصوصيات مدن محافظة كتمارة وسلا والقنيطرة.

يذكر أن المحكمة الابتدائية بتمارة، أدانت في الشهور القليلة الماضية، شابين بتهمة الشذوذ الجنسي بعقوبات حبسية نافذة، بعدما ضبطتهما الدائرة الأمنية السابعة في حالة تلبس بممارسات جنسية شاذة بحي الوفاق. كما أحالت الدائرة الأمنية الحادية عشرة بسلا الجديدة، الأسبوع الماضي، متهما آخر بالشذوذ الجنسي، وجرى إيداعه السجن المحلي بسلا.